معلومات الاستخدام لذوي الاحتياجات الخاصةتخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلامة في طيران الإمارات

اكتسبت طيران الإمارات سمعة طيبة لتوفيرها خدمات رائدة في المجال من خلال تسيير الطائرات ذات الهيكل العريض الأكثر حداثة وكفاءة، وقد تعزز هذا النجاح بفضل إجراءات السلامة التي دائما ما نوليها الأولوية القصوى.

وفي العام الماضي، سافر أكثر من 50 مليون شخص عبر شبكة رحلات طيران الإمارات العالمية التي تضم أكثر من 150 وجهة. لذا، ونظرا لازدياد عدد المسافرين على متن خطوطنا الجوية باستمرار، فإننا نضع إدارة السلامة في شركتنا في طليعة اهتماماتنا.

تعد السلامة إحدى قيمنا المؤسسية، فقد جعلناها من أهدافنا الأساسية ونحرص على أن تكون جزءا من كل ممارساتنا.

"سنحمي عملاءنا وموظفينا وأصولنا من خلال التزامنا باستمرار بمعايير السلامة الدولية وكل معايير السلامة الملائمة الأخرى، ومن خلال تبني الممارسات التي تشدد على اعتبار السلامة كمسؤولية أساسية شخصية".
سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم،
رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات ومجموعة الإمارات

نتميز بثقافة سلامة صحية داخل المؤسسة، بحيث يتم تشجيع الموظفين لتأدية أدوارهم بشكل استباقي سعيا لتحسين مستوى السلامة باستمرار داخل مرافق شركة الخطوط الجوية.

نظام إدارة السلامة لدينا

يسترشد نظام إدارة السلامة (SMS) الخاص بنا بمعايير منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) وتوصياتها. وهو يفي بالكامل بالمتطلبات التنظيمية للجمعية العامة للطيران المدني (GCAA).

يضم نظامنا لإدارة السلامة أربعة مكونات و12 عنصرا، أما المكونات فهي التالية: سياسة السلامة وأهدافها، وإدارة مخاطر السلامة، وضمان السلامة، وتعزيز السلامة. التزامنا بالسلامة مبين في سياسة السلامةالتي نتبعها (يفتح ملف بي دي إف في علامة تبويب جديدة).

يهدف برنامج التواصل والتدريب الشامل حول السلامة إلى التأكد من أن كل موظف يعي مسؤولياته جيدا ويدرك الدور الذي يلعبه في توفير السلامة العامة في طيران الإمارات.

السلامة التشغيلية

في صلب عملياتنا، نتميز بعقلية صارمة تجاه إدارة مخاطر السلامة وبتركيزنا على السلوك الآمن وممارسات السلامة. ونطبق مبادئ إدارة المخاطر والتغيير الشاملة في كل جوانب عملياتنا، منها تسيير الرحلات الجوية والشحن والهندسة والعمليات الأرضية وسلامة المقصورة.

نحن نملك واحدا من أحدث الأساطيل الجوية ونسعى بشكل ثابت إلى تحسين مستوى السلامة باستمرار. تشمل مبادراتنا الاستباقية ما يلي:

  • إدخال تقنيات وأدوات تشغيلية رقمية جديدة لتحسين كفاءة السلامة
  • الاستثمار في أحدث التقنيات التحليلية لدعم أنشطة إدارة السلامة الاستباقية والتنبؤية
  • المشاركة في أدوار في مختلف مجموعات السلامة الجوية المعترف بها عالميا وترؤسها
  • مشاركة متكررة للبيانات مع هيئات الطيران الدولية وغيرها من المنظمات بهدف تحسين مستوى السلامة باستمرار في المجال

الصحة والسلامة في مكان العمل (WHS)/الصحة المهنية

تعد الصحة والسلامة في مكان العمل (WHS) جانبا مهما من نظام إدارة السلامة الخاص بنا. وتهدف استراتيجيتنا حول الصحة والسلامة في مكان العمل إلى الحفاظ على صحة موظفينا وتجنب وقوع الإصابات وتوفير مكان عمل آمن وصحي.

إننا نشجع الموظفين على ممارسة عملهم بطريقة آمنة وعلى استخدام معدات الحماية الشخصية الصحيحة، كما الحرص على اتباع تعليمات العمل وإجراءات التشغيل القياسية. ويتحمل جميع الموظفين مسؤولية شخصية قائمة على تجنب الأعمال والظروف غير الآمنة.

إدارة الأزمات (خطط الاستجابة لحالات الطوارئ)

إن الاستعداد للحالات المفاجئة أمر صعب، لكنه يشكل جزءا مهما من ثقافتنا في طيران الإمارات. 

إذ ندير برنامجا باسم إمكير، بالإضافة إلى فرق استجابة فورية جاهزة للتدخل. ونقدم الدعم الإنساني للمسافرين على متن خطوطنا الجوية الذين تأثروا بأي شكل من أشكال الأزمات، بما في ذلك الكوارث الطبيعية أو الأمراض أو الحوادث أو أنواع أخرى من الصدمات.

نحن نؤمن أنه من الأفضل أن نكون مستعدين للأمور التي لا تحدث، بدلا من ألا نكون مستعدين للأمور التي تحدث بالفعل.  ونحن نخضع لتمارين بانتظام لنضمن جهوزيتنا الدائمة لدعم رفاهية المسافرين والزملاء.