معلومات الاستخدام لذوي الاحتياجات الخاصةتخطي إلى المحتوى الرئيسي

التزام بالاستدامة

تعد الاستدامة والكفاءة البيئية أحد الأركان الأساسية في كافة العمليات التي تجريها مجموعة الإمارات، سواء أكانت في الأجواء أم على الأرض.

يزداد وعي عملائنا وموظفينا والجهات الرقابية والتنظيمية بشكل متزايد حول البيئة وانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري. وقد التزمت طيران الإمارات بمراعاة البيئة بشكل مسؤول في كافة عملياتها وذلك من خلال سياسة المجموعة البيئية، والتي يتم التعريف بها وإيصالها داخليا وخارجيا إلى الموظفين والعملاء وجميع المساهمين. لمزيد من المعلومات، يمكنكم قراءة السياسة البيئية لمجموعة الإمارات(يفتح ملف بي دي أف في علامة تبويب جديدة).

يعني التزام مجموعة الإمارات بالاستدامة استثمارات بمليارات الدولارات في أحدث التقنيات المتوفرة وأكثرها فعالية وملائمة للبيئة، في الطائرات والمحركات والمعدات الأرضية وكذلك تشغيل أصول المجموعة في أكثر الأساليب مراعاة للبيئة. حيث أننا نسعى جاهدين لأن نكون روادا في الأداء البيئي في صناعتنا وفي منطقتنا، كما أننا ملتزمون بالامتثال لكل الأنظمة والمعايير البيئية المطبقة.

تقليل الانبعاثات

نحن جزء من قطاع صناعة عالمي يلتزم بخفض انبعاثات الكربون الناتجة عن الطيران.

يساهم قطاع الطيران في التنمية الاقتصادية والاجتماعية العالمية بشكل كبير، وخاصة في الدول النامية. حيث تدعم صناعة الطيران نحو 63 مليون شخص حول العالم وتساهم بأكثر بنحو 2.7 تريليون دولار أميركي سنويا في الناتج الإجمالي العالمي. يمكنكم قراءة المزيد في تقرير فوائد صناعة الطيران ما وراء الحدود(يفتح ملف بي دي أف في علامة تبويب جديدة)، الذي تمت كتابته في يوليو 2016.

تدرك صناعة الطيران أنه وعلى الرغم من أنها مسؤولة عن أقل من 2% من الانبعاثات العالمية لغاز ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن النشاط البشري، يتعين عليها الالتزام بالنمو على نحو مستدام والحد من ازدياد انبعاثاتها. نحن ندعم استراتيجية صناعة السفر ذات الركائز الرباعية للحد من الانبعاثات، والتي تم تطويرها من قبل هيئة صناعة الطيران - الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا). اقرأوا المزيد حول هذه الاستراتيجية على موقع www.enviro.aero(يفتح في علامة تبويب جديدة).

نقوم بتنفيذ هذه الاستراتيجية من خلال توظيف تقنيات متقدمة في كل العمليات التي تجريها مجموعتنا، بما فيها تلك المتعلقة بالطائرات والمحركات؛ وتشجيع الحكومات على تجهيز الملاحة الجوية بأساليب تضمن خفض استهلاك الوقود والانبعاثات، والحد من الآثار البيئية المترتبة عن عملياتنا الأرضية، ودعم تطوير نهج عالمي متعدد القطاعات ذي صلة بانبعاثات الكربون من خلال منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO)، وكالة الأمم المتحدة لقطاع الطيران المدني العالمي.

نهج عالمي متعدد القطاعات

ناشدت صناعة الطيران حكومات العالم بشكل حثيث لوضع إجراء عالمي واحد يعتمد على السوق موضع التطبيق للتعامل مع انبعاثات الكربون التي يصدرها قطاع الطيران العالمي، وقد توصلت الحكومات إلى اتفاق تاريخي بشأن إطار عمل لهذا المشروع الجديد، وهو مشروع موازنة وتقليل الكربون بالنسبة لقطاع الطيران العالمي، وذلك في الجلسة 39 للجمعية العمومية للمنظمة الدولية للطيران المدني في أكتوبر 2016.

ويهدف المشروع للمساعدة على تحقيق النمو الصفري للكربون ابتداء من العام 2020، وهو يشمل انبعاثات قطاع الطيران العالمي بين البلدان التي تطوعت للمشاركة فيه.

وتدعم طيران الإمارات جهود المنظمة الدولية للطيران المدني من أجل ترسيخ هذا النهج العالمي، ونحن ملتزمون بالعمل مع المنظمة من أجل تحقيق النمو الصفري للكربون ابتداء من العام 2020، وكذلك المساعدة على إنشاء قطاع طيران مدني آمن وفعال ومسؤول بيئيا.

يمكنكم قراءة المزيد حول مشروع موازنة وتقليل الكربون بالنسبة لقطاع الطيران العالمي على الموقع الشبكي لمنظمة الطيران المدني الدولي (يفتح في علامة تبويب جديدة).