معلومات الاستخدام لذوي الاحتياجات الخاصةتخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحفاظ على أواصر التواصل مع أستراليا

منذ أن بدأت طيران الإمارات في تشغيل رحلاتها إلى أستراليا في عام 1996، ساهمت الشركة في تعزيز قطاع السياحة والتجارة والاستثمار الأجنبي المباشر في البلاد، كما حرصت على تقديم المساعدة باستمرار من خلال الاستثمارات وعقود الرعاية والمساهمات الاجتماعية.

وفي عام 2019-2020، أصبحت طيران الإمارات أكبر شركة طيران أجنبية تشغل رحلات إلى أستراليا، حيث نقلت أكثر من 2.7 مليون مسافر و102 ألف طن من البضائع عالية القيمة على رحلاتها إلى أستراليا، مما عزز الدخل السنوي للدولة من خلال السياحة البالغ 45 مليار دولار أسترالي.

يمكنكم الاطلاع على النص كاملا حول مساهمات طيران الإمارات في أستراليا في كتيب الحقائق:

طيران الإمارات وأستراليا(يفتح ملف بي دي إف في صفحة جديدة)

المنافع الاقتصادية لرحلات طيران الإمارات

تظهر دراسة نشرتها ديلويت آكسيس إيكونوميكس أن كل طائرة A380 تابعة لطيران الإمارات يتم تسييرها بين دبي وسيدني تساهم سنويا بمبلغ 324 مليون دولار أسترالي (233 مليون دولار أميركي) في الناتج المحلي الإجمالي لأستراليا، وتدعم 3770 وظيفة.

مستثمر رئيسي في أستراليا

وضعت طيران الإمارات ومجموعة الإمارات بصمتها الوطنية الخاصة في عدة شركات تعنى بالطيران والسياحة أبعد من المدن الأسترالية الخمسة التي تشغل حاليا رحلات إليها، موظفة أكثر من 6,900 أسترالي على النطاق العالمي.

واستثمرت طيران الإمارات أكثر من 107 ملايين دولار أسترالي في الفن والمشاريع المجتمعية والرعايات الرياضية. وفي أستراليا، تقدم طيران الإمارات رعايتها لعدد كبير من فعاليات المجتمع ومجموعاته، لتقرب بين الناس الذين يتشاركون الشغف نفسه حول العالم. تتضمن بعض أهم الفعاليات التي تبرز العلاقات الوطيدة بين طيران الإمارات وأستراليا بطولة أستراليا المفتوحة للتنس وجائزة أستراليا الكبرى وبطولة أستراليا لرابطة محترفي الجولف. طيران الإمارات هي الشريك الرئيسي للأوركسترا السمفونية الأسترالية في سيدني والأوركسترا السيمفونية الأسترالية في ملبورن وشريك أساسي لمهرجان أديلايد ولـ ISPS هاندا وورلد سوبر 6 بيرث (رابطة الجولات الأوروبية). وفي العام 2019، احتفلت طيران الإمارات بمرور 20 عاما على رعايتها المستمرة لنادي كولينغوود لكرة القدم.

بالإضافة إلى ذلك، استثمرت مجموعة الإمارات أكثر من 125 مليون دولار أسترالي في تطوير وان آند أونلي وولجان فالي طيران الإمارات - أول منتجع بيئي فاخر في أستراليا.

العلاقات الثنائية بين أستراليا والإمارات العربية المتحدة

تحولت الشراكة التجارية بين أستراليا والإمارات العربية المتحدة بشكل جذري منذ إطلاق رحلات طيران الإمارات في العام 1996. واليوم، تعد دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر شريك تجاري لأستراليا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث بلغت التجارة الثنائية 6.6 مليار دولار أسترالي في العام 2019.

وقد سجل معدل النمو السنوي للصادرات الأسترالية إلى الإمارات العربية المتحدة 9% منذ العام 1996، ثم ارتفع إلى أكثر من 3.9 مليار دولار أسترالي في العام 2019.

رسم بياني يوضح زيادة الصادرات الأسترالية إلى الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة الممتدة من 1993 إلى 2018. وهناك زيادة واضحة في الصادرات الأسترالية في العام 1996 وما بعده، عندما شرعت طيران الإمارات برحلاتها الأسترالية. وبلغت الصادرات ذروتها في العام 2008.

طيران الإمارات وكوانتاس

توفر شراكتنا العالمية مع كوانتاس في عالم الطيران، والتي تم إطلاقها في العام 2013، شبكة وجهات دولية وأسترالية متكاملة للمسافرين وامتيازات حصرية للمسافرين الدائمين. وقد زادت الشراكة ما بين طيران الإمارات وكوانتاس من المنافسة في سوق شركات الخطوط الجوية الأسترالية بشكل كبير، الأمر الذي عاد بالمنفعة على المسافرين.

وتتعدى الشراكة الاستراتيجية سياسة تبادل الرموز التقليدية، إذ تشمل التعاون لبناء شبكات رحلات متكاملة تضم 2000 مسار رحلة.

واستفاد أكثر من 11 مليون مسافر حتى الآن من شبكة الرحلات المشتركة بين طيران الإمارات وكوانتاس، ومن مزايا المنتجات والخدمات المعززة.