معلومات الاستخدام لذوي الاحتياجات الخاصةتخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاستهلاك بوعي

تلتزم طيران الإمارات بالحد من تأثيرها البيئي من خلال الاستهلاك بوعي، حيث تحرص على اتخاذ قرارات متأنية بشأن طبيعة السلع التي تشتريها وطريقة جلبها وإدارة عملية التخلص من النفايات وكيفية استهلاك المياه والطاقة.

ومع حجم عملياتنا الضخم على صعيد العالم، حتى أبسط التغييرات يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي كبير. نعمل حاليا على تضمين بند بيئي في مدونة قواعد السلوك الخاصة بموردينا.

نختار كل عنصر من العناصر التي يتراوح عددها بين 50000 و60000 والتي نستخدمها على متن كل رحلة تشغلها طيران الإمارات بعناية تامة وبما يتوافق مع وعدنا بتقديم تجربة "تميز دائم"، وذلك من وجبات الطعام التي نقدمها، ومعدات السلامة، إلى مستلزمات الحمام، والأغطية.

كما نعطي الأولوية للموردين الذين يظهرون ممارسات أخلاقية ومستدامة، بالإضافة إلى تقديم قيمة ونوعية جيدتين. وعندما يكون ذلك ممكنا نحرص على شراء احتاجاتنا من الأسواق المحلية أو المجاورة للحد من البصمة الكربونية.

ونذكر على سبيل المثال شراكتنا منذ 27 عاما مع شركة شاي دلما (يفتح في نافذة جديدة). علاوة على ذلك، حققت شركة دلما محايدة الكربون(يفتح في نافذة جديدة) لمنتجها، وتفتخر طيران الإمارات بتقديم شاي دلما في كل درجات السفر وعلى متن كل الرحلات. وتستخدم شركة دلما أكياس شاي مصنوعة من مواد طبيعية وقابلة للتحلل.

لقد أحرزنا تقدما في الحد من استهلاك الأدوات البلاستيكية ذات الاستخدام لمرة واحدة على متن الطائرة. من هذا المنطلق، بدأنا باستخدام أعواد القش الورقي، واستبدلنا عيدان المزج البلاستيكية بأخرى خشبية، كما اعتمدنا على الأكياس الورقية بدلا من البلاستيكية لتوضيب المنتجات التي تشترونها على متن الطائرة. وستؤدي هذه المبادرات الثلاث (يفتح في نافذة جديدة) وحدها إلى الاستغناء عن ما يقدر بنحو 81.7 مليون قطعة بلاستيكية تستخدم لمرة واحدة سنويا. بالإضافة إلى ذلك، أجرينا مراجعة كاملة للمواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة على متن الطائرة، وسنعمل على استبدالها أو إيقاف استخدامها تدريجيا حيثما كان ذلك ممكنا، فضلا عن تنفيذ مبادرات أخرى لمعالجة النفايات البلاستيكية.

في عام 2017، بدأنا بتقديم بطانيات ناعمة في الدرجة السياحية، صنع كل منها من 28 زجاجة بلاستيكية معاد تدويرها. وبفضل هذه المبادرة وحدها، نكون قد تجنبنا رمي 88 مليون زجاجة بلاستيكية في مكب النفايات بحلول نهاية هذا العام. 

وحرصنا على إجراء تجارب لاستكشاف مبادرات إعادة التدوير التي يتم تنفيذها على متن الطائرة، ويقوم موظفو طيران الإمارات وطاقم المقصورة بتقديم ملاحظاتهم في هذا الشأن باستمرار، كما يقترحون أفكارا أخرى يمكن تطبيقها للحفاظ على البيئة. على سبيل المثال، بدأنا بفصل الزجاجات البلاستيكية الكبيرة المستخدمة على متن الطائرة ليتم إعادة تدويرها في دبي، بناء على اقتراح أحد أعضاء طاقم المقصورة. وتحول هذه المبادرة دون رمي ما يقدر بنحو 3 أطنان أو حوالي 150000 زجاجة بلاستيكية في مكب النفايات في دبي كل شهر.

أما على الأرض، فقد أنشأنا نقاط تجميع لإعادة تدوير النفايات الورقية والعلب والزجاجات في منشآتنا الرئيسية في دبي. ونقيم أيضا حملات توعية للموظفين حول استهلاك المياه والكهرباء، كما قمنا باختبار ميزات لتوفير المياه وتركيب التقنيات ذات الصلة على الصنابير في جميع مرافق الشركة. 

ودائما ما تبحث طيران الإمارات عن الفرص لإعادة الاستخدام. على سبيل المثال، تعاونا في العام 2019 مع شركاء من المجتمع المحلي في جنوب أفريقيا (يفتح في نافذة جديدة) ونيجيريا (يفتح في نافذة جديدة) لتحويل اللوحات الإعلانية القديمة إلى حقائب مدرسية للأطفال.