معلومات الاستخدام لذوي الاحتياجات الخاصةتخطي إلى المحتوى الرئيسي
ما هي السياسة المتبعة في ما يتعلق بنقل البضائع الخطرة؟

البضائع الخطرة عبارة عن مواد قد تشكل مخاطر على صحة الركاب وسلامتهم أو قد تتسبب في إلحاق أضرار بالطائرة. ويشار إلى هذه البضائع أيضا بأنها مواد محظورة ومواد خطرة وبضائع خطرة.

ويخضع نقل مثل هذه البضائع لأنظمة المنظمة الدولية للطيران المدني والهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة. لا يسمح بوجود البضائع التي يتم تصنيفها ضمن فئة البضائع الخطرة في أمتعة الركاب أو أمتعة الطاقم المسجلة أو في أمتعة المقصورة، مع وجود بعض الاستثناءات.

شاهد قائمة البضائع الخطرة للاطلاع على الأمتعة المسموح بها والأمتعة التي يتعين الإفصاح عنها في المطار.

إذا كنتم غير متأكدين من إمكانية السماح لكم بحمل البضائع الخطرة، أو إذا كنتم بحاجة إلى موافقة خاصة لحمل بضائع معينة، يتعين عليكم الاتصال بمكتب طيران الإمارات المحلي للحصول على المزيد من المعلومات.

المساحيق

ستسري قواعد جديدة بخصوص حقائب المقصورة لأولئك الذين يسافرون من أو عبر أستراليا ونيوزيلندا، أو من أو عبر أو إلى الولايات المتحدة الأميركية. ستخضع المساحيق التي تتجاوز كميتها 350 ململ لفحص إضافي اعتبارا من 30 يونيو 2018.

ويأتي هذا توافقا مع المبادئ التوجيهية الأمنية الجديدة الصادرة عن إدارة أمن النقل في الولايات المتحدة الأميركية ووزارة الشؤون الداخلية الأسترالية وهيئة الطيران المدني في نيوزيلندا.

المعلومات الكاملة متوفرة هنا.

لا يسمح بحمل الطائرات الصغيرة بدون طيار ضمن أمتعة المقصورة

لأسباب تتعلق بالسلامة، لا نسمح بوجود طائرات بدون طيار ضمن أمتعة المقصورة على متن رحلاتنا. يسمح بوجود طائرات بدون طيار بصفة أمتعة مسجلة فقط. إذا كان لديكم طائرة بدون طيار في أمتعتكم المسجلة سيطلب منكم إما تأمين بطاريات الليثيوم داخل الطائرة من دون طيار أو إزالة البطاريات وحملها في أمتعة المقصورة. تبقى هذه القاعدة سارية المفعول وإن كنتم تسافرون على متن رحلاتنا في رحلة متابعة من شركة خطوط جوية أخرى قامت بقبول نقل طائرات بدون طيار ضمن أمتعة المقصورة.

يمنع حمل المواد التي تحتوي على متفجرات على متن الطائرة

يحظر حمل جميع الألعاب النارية وأية مواد أخرى تحتوي على المتفجرات، على سبيل المثال مفرقعات عيد الميلاد، المفرقعات النارية، الصواريخ على شكل قارورة، المفرقعات على شكل زجاجات صغيرة والألعاب النارية المصدرة للشرار سواء بصفة أمتعة مقصورة أو أمتعة مسجلة على رحلات طيران الإمارات.

بطاريات الليثيوم:

يرجى الملاحظة بأن بعض البلدان تعتبر بطاريات الليثيوم الموجودة في أجهزة الكمبيوتر المحمولة بالإضافة إلى الهواتف المحمولة وغيرها من الأجهزة الإلكترونية المحمولة، بأنها مواد خطرة وقد يتم حظرها من الأمتعة المسجلة.

الصين من ضمن الدول التي تطبق هذا القانون حاليا.