الرحلات إلى أستراليا

بصرف النظر عن مدنها المكتظة بالسكان ومعالمها الحضرية، إلا أن المساحات البرية الشاسعة في أستراليا لا تزال تبدو جذابة للاستكشاف.

جداول الرحلات

مطار المغادرة  
مطار الوصول
 
خط سير الرحلة
نطاق التواريخ
إغلاق نافذة جداول الرحلات
تصنيف الوجهات حسب المنطقة ومن ثم حسب البلد
الإقليم - آسيا والمحيط الهادي محددة (تحديد مادة من القائمة سيؤدي إلى تحديث الصفحة)
تحديد المدينة (تحديد مادة من القائمة سيؤدي إلى تحديث الصفحة)

أستراليا

تبدو أستراليا كواحدة من الوجهات التي صممت لأجل المغامرين من المسافرين. بصرف النظر عن مدنها المكتظة بالسكان، إلا أن المساحات البرية الشاسعة في أستراليا لا تزال تبدو جذابة للاستكشاف. ابتداءً من المناطق الأسترالية النائية التي تلفحها الشمس الحارة (والتي تعتبر موطناً لمنتزه أولورو الإبداعي، أو آيرز روك) وصولاً إلى أعماق المحيطات التي تحيط بالحاجز المرجاني العظيم ومسارات غابات دينتري المطيرة، والتي تعد أقدم الغابات المطيرة المتبقية في العالم.

نظرًا لما تمتلكه أستراليا من مناطق داخلية برية فسيحة للغاية، فإن أغلب الأنشطة في المناطق الحضرية تتركز على السواحل، مما يجعلها الوجهة المفضلة لعشاق الشواطئ الذين يتوقون إلى أجواء الحياة في المدن. أكثر الأمور جاذبية هنا هي سيدني – موطن دار سيدني الشهير للأوبرا، خليج ميناء سيدني والكثير من المطاعم والصالات وأماكن فعاليات الحياة الليلية التي تحيط الزوار بأجواء دائمة من الترفيه. بالإضافة إلى المناخ المشمس والشواطئ الذهبية، فإنه لا عجب في أن أكثر من 1.5 مليون من الوافدين يعتبرون هذه المدينة موطناً لهم.

أما بالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن تجربة أكثر بساطة فإنهم يفضلون التوجه الى ملبورن بدلاً من سيدني، حيث تمضي الحياة بوتيرة أكثر سلاسة بعض الشيء. على الرغم من كون ملبورن أصغر حجماً نوعا ما من سيدني، إلا أنها تمتلك الكثير من الأمور الموصى بها، ابتداءً من المشهد الفني المفعم بالحيوية وصولاً إلى ثقافة المقاهي الصاخبة.

بالإضافة إلى منطقتي الجذب السياحي هاتين، هناك عدد من الأماكن الأخرى الجديرة باهتمامك في أستراليا. يمكنك زيارة الساحل الغربي لاكتشاف وجهات مثل مدينة بيرث الأقل ازدحاماً، وننجالو ريف، حيث تقترب بعض أجزاء المرجانيات من الشاطئ بالقدر الذي يمكنك أن تصل إليها وأنت تسبح.

على الرغم من أنه يصعب عليك إيجاد الوقت في ظل ما توفره أستراليا من معالم الجذب الحديثة المتعددة، إلا أنه لا ينبغي عليك تفويت فرصة التعمق في ماضي هذه البلاد. يتمتع السكان الأصليون بتاريخ يعود إلى 50,000 سنة على الأقل. قم بزيارة متنزه أولورو كاتا تجوتا الوطني لمعرفة المزيد عن ثقافتهم.

دليل المدينة

أديليد

تصنف باستمرار باعتبارها واحدة من أكثر المدن ملاءمة للعيش في أستراليا، شواطئ أديليد البكر وأجواؤها الباعثة على الاسترخاء لن تخيبك.

استكشف هذه الوجهة Adelaide
بريسبين

"بريسبن المزدهرة"، كما تسمى غالباً، هي واحدة من أكثر الوجهات شعبية في أستراليا، وذلك بفضل ثقافة المقاهي المزدهرة وأماكن الفنون والحياة الليلية التي فيها.

استكشف هذه الوجهة Brisbane
بيرث

قائمة الأمور الجميلة للقيام بها في بيرث طويلة، من الاستمتاع بواحد من 19 شاطئاً في المدينة إلى ارتشاف كوب من القهوة اللذيذة.

استكشف هذه الوجهة Perth
سيدني

لا تفتقر سيدني إلى الجمال - من جسر الميناء إلى دار الأوبرا الشهيرة إلى الحدائق النباتية الملكية الوارفة.

استكشف هذه الوجهة Sydney
ملبورن

أي شيء متاح في ملبورن، مدينة تمزج بدون عناء إحساساً عالمي الطابع مع قليل من المناطق النائية الأسترالية غير المأهولة.

استكشف هذه الوجهة Melbourne

المعلومات الأساسية