معلومات الاستخدام لذوي الاحتياجات الخاصةتخطي إلى المحتوى الرئيسي

تحويل التواصل مع العالم في أستراليا أو نيوزيلندا

منذ بدء رحلات طيران الإمارات إلى أستراليا في العام 1996، نقلنا أكثر من 37,4 ملايين مسافر، ما شكل دعما لقطاع السياحة الذي يبلغ دخله 43,9 مليارات دولارات أسترالية. وفي العامين 2018/2019، نقلنا أكثر من 3,3 ملايين مسافر و160 ألف طن من البضائع ذات القيمة العالية على متن رحلاتنا إلى أستراليا.

وتعد طيران الإمارات أكبر شركة خطوط جوية أجنبية تشغل رحلات إلى أستراليا، إذ إنها تشغل 77 رحلة أسبوعيا، منها رحلة يومية إلى أديلايد وبيرث و3 رحلات يوميا إلى كل من بريسبان وملبورن وسيدني.

ولرحلاتها إلى أستراليا، تشغل طيران الإمارات طائرات من طرازي إيرباص A380 وبوينج 777. استبدلت طيران الإمارات الطائرات من طراز بوينج 777 بطائرات من طراز إيرباص A380 في إطار ترقيتها التدريجية لرحلاتها المباشرة إلى أستراليا، وهي تشغل حاليا رحلة يومية بطائرة إيرباص A380 إلى بريسبان وبيرث ورحلتين يوميتين بطائرة إيرباص A380 إلى ملبورن وسيدني.

وتعد شراكة طيران الإمارات العالمية مع كوانتاس جزءا مهما من علاقة طيران الإمارات بأستراليا. وقد فتح الاتفاق إمكانية أكبر للوصول إلى أستراليا عبر شبكة الرحلات الداخلية الواسعة لكوانتاس، وهو يربط أستراليا من دون عناء ببقية العالم عبر مركز طيران الإمارات في دبي.

يمكنكم الاطلاع على النص كاملا حول عمليات طيران الإمارات في كتيب الحقائق: 

المزايا الاقتصادية لرحلات طيران الإمارات

وجدت دراسة لمعهد أوكسفورد إيكونوميكس نشرت في العام 2011 أن إمكانية الربط الشاملة لطيران الإمارات إلى ومن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا عبر دبي أنتجت 248 مليون دولار أسترالي إضافية للاقتصاد الأسترالي وأكثر من 840 مليون دولار أسترالي على شكل فوائد للمستهلكين. كما كشفت الدراسة أنه في العام 2009، أنتجت حركة مسافري طيران الإمارات 1.33 مليار دولار أسترالي كناتج محلي إجمالي لقطاع السياحة الأسترالي.

وتظهر دراسة نشرتها ديلويت آكسيس إيكونوميكس أن كل رحلة من رحلات طائرة الإمارات A380 بين دبي وسيدني تساهم سنويا بمبلغ 324 مليون دولار أسترالي (233 مليون دولار أمريكي) في الناتج المحلي الإجمالي لأستراليا، وتدعم 3770 وظيفة.

مستثمر رئيسي في أستراليا

مع أكثر من 7400 موظف أسترالي على الصعيد العالمي، لدى مجموعة وطيران الإمارات بصمة وطنية على شركات الطيران والسياحة التي تمتد أبعد من المدن الأسترالية الخمسة التي نقوم بخدمتها حاليا.

منذ عام 1996، استثمرنا أكثر من 97 مليون دولار أسترالي في الفنون والمجتمع والرعايات الرياضية. وفي أستراليا، تعد طيران الإمارات راعيا للعديد من فئات المجتمع والفعاليات، لتجمع بين الناس الذي يتشاركون الشغف من كل أنحاء العالم. وتشمل بعض الأحداث الرئيسية التي تسلط الضوء على الروابط القوية بين طيران الإمارات وأستراليا كلا من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس وجائزة أستراليا الكبرى وبطولة أستراليا لرابطة محترفي الجولف PGA ونادي كولينجوود لكرة القدم، وكذلك بصفتها الشريك الأساسي لدور أوركسترا السمفونيات في سيدني وملبورن، والشريك الرئيسي لمهرجان أديلايد والشريك الرئيسي لبطولة بيرث الدولية للجولف (رابطة الجولة الأوروبية).

فضلا عن ذلك، استثمرت طيران الإمارات أكثر من 125 مليون دولار أسترالي في تطوير وان آند أونلي وولجان فالي طيران الإمارات، أول منتجع فاخر في أستراليا للحفاظ على البيئة.

العلاقات الثنائية بين أستراليا والإمارات العربية المتحدة

تحولت الشراكة التجارية بين أستراليا والإمارات العربية المتحدة بشكل جذري منذ إطلاق رحلات طيران الإمارات في العام 1996. واليوم، تعد دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر شريك تجاري لأستراليا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث بلغت التجارة الثنائية 6.2 مليار دولار أسترالي في العام 2018.

وقد سجل معدل النمو السنوي للصادرات الأسترالية إلى الإمارات العربية المتحدة 7% منذ العام 1996، ثم ارتفع إلى أكثر من 3.9 مليارات دولارات أسترالية في العام 2017.

رسم بياني يوضح زيادة الصادرات الأسترالية إلى الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة الممتدة من 1993 إلى 2018. وهناك زيادة واضحة في الصادرات الأسترالية في العام 1996 وما بعده، عندما شرعت طيران الإمارات برحلاتها الأسترالية. وبلغت الصادرات ذروتها في العام 2008.

طيران الإمارات وكوانتاس

توفر شراكتنا العالمية مع كوانتاس في عالم الطيران، والتي تم إطلاقها في 31 مارس 2013، للمسافرين شبكة وجهات دولية وأسترالية متكاملة وامتيازات حصرية للمسافرين الدائمين. وقد زادت الشراكة ما بين طيران الإمارات وكوانتاس من المنافسة في سوق شركات الخطوط الجوية الأسترالية بشكل كبير، الأمر الذي كان لمصلحة المسافرين.

وتتعدى الشراكة التجارية طويلة الأمد سياسة تبادل الرموز، إذ تشمل التعاون لبناء شبكات رحلات متكاملة تتضمن أسعارا ومبيعات وجداول رحلات يتم تنسيقها بين الشركتين، بالإضافة إلى نموذج لتقاسم المزايا.

ويمكن للمسافرين الدائمين مع كلتا شركتي الخطوط الجوية كسب النقاط\الأميال واستبدالها على كل من رحلات طيران الإمارات وكوانتاس والاستفادة من شبكة الرحلات الموسعة والاعتراف بفئة عضويتهم من قبل كلتا الشركتين.

فبالنسبة لمسافري طيران الإمارات، فتحت اتفاقية الشراكة أمامهم شبكة كوانتاس للرحلات الداخلية ضمن أستراليا والتي تضم أكثر من 60 وجهة و5000 رحلة كل أسبوع.