تخطي إلى المحتوى الرئيسي معلومات الاستخدام لذوي الاحتياجات الخاصة

الرحلات إلى دوسلدورف

تعد دوسلدورف موطن قوة في مجال المال والأعمال، جاذبة العديد من الشركات الممتازة جنبا إلى جنب مع المعارض التجارية. لكن إذا كان ذلك الأمر يجعل من المدينة تبدو رزينة ومملة ولا تشجعك على حجز الرحلات إلى دوسلدورف، فإنه عليك التفكير من جديد.

يتجسد ثراء المدينة الذي لا شك فيه بالمحلات والفنادق الراقية ولا سيما تلك القابعة في حي كونيجسالي. وباعتبار المكانة الاقتصادية الرفيعة للمدينة أدى ذلك إلى مدينة تنهل من نجاحها الاقتصادي ماءاً تسقي به شجرة الثقافة نشراً وتعزيزاً - هناك أكثر من 100 معرض فني و26 متحفا، بالإضافة إلى متنزهات طبيعية، صالات للحفلات الموسيقية ودار للأوبرا.

ولعل هذا هو السبب في الأعمال الفنية الرائدة التي ارتبط اسمها بمدينة دوسلدوف مثل "كرافتفرك" - كما تضج بالتأكيد شوارع المدينة القديمة/الميناء "أولد تاون/هاربر" بإحساس يوحي بأن الإبداع هنا ينعم بمطلق الحرية والعناية بدلاً من الخنق والتقييد.

يمكن العثور على العديد من المعالم الثقافية في البلدة القديمة "أولد تاون"، أو التستادت، وهي منطقة من الأفضل أن تستكشف سيراً على الأقدام. في الواقع، يمكنك بسهولة قضاء بعض الساعات سواء بالتجول في هذا الحي الساحر أو بالمشي على طول طريق رينوفيربرومينادي، حيث الممشى الذي يربط بين الحي ومنطقة الميناء ميدينهافن، وحيث تبدو كوصلة تصويرية دقيقة تنقلك بين القديم والجديد.

كل ذلك يجعل من دوسلدورف مفاجأة سارة لأولئك الذين يأتون لمعرض التجارة مسترقة منهم بعض الساعات بعيداً عما جاؤوا لأجله. مع ما تحتويه المدينة من المطاعم المصنفة لدى ميشلان، المقاهي العصرية والصالات، الفنادق الفخمة ووسائل النقل الممتازة، تجعل من يأتون إلى المدينة للعمل يجدون أنفسهم في نهاية المطاف غارقين في أجواء المتعة.

التخطيط لرحلتكم

تاريخ الاستلام - الوقت
تاريخ الإعادة - الوقت

احجزوا عبر emirates.com لكسب أميال سكاي واردز من خلال شريكنا كارترولر، الذي تعاونا معه للمقارنة بين أكثر من 1700 مورد عالمي وتقديم أسعار رائعة لأكثر من 50000 موقع في أكثر من 145 دولة.

الرحلات من المغرب إلى دوسلدورف

1 وجهة

وجهاتنا في ألمانيا
ألمانيا
لن تشعر في مدينة فرانكفورت بأي نقص في النشاطات التي يمكنك القيام بها؛ فهي المدينة التي ينبغي زيارتها لما تتمتع به من قوة تجارية كما ينبغي زيارتها لثقافتها الغنية أيضاً.
ألمانيا
لا تتباهي ميونيخ باكتظاظها بالمسارح والمعارض الفنية أكثر من أي مدينة أخرى في ألمانيا، بل إنها تمتلك أيضاً هندسة معمارية رائعة.
ألمانيا
مع ما تمتلكه المدينة من مطبخ على الطراز العالمي، تاريخ وثقافة متنوعة نابضة بالحياة - بكل بساطة، لدى هامبورغ ما يرضي كل الأعمار والأذواق.