معلومات الاستخدام لذوي الاحتياجات الخاصةتخطي إلى المحتوى الرئيسي

تغيرات الضغط

يؤدي ارتفاع الطائرة عند الإقلاع إلى انخفاض الضغط في مقصورة الركاب وتمدد الغازات، يمكن للغازات المحصورة أن تتمدد لأكثر من 25% مقارنة بتلك الموجودة عند مستوى سطح البحر، وعند هبوط الطائرة ينخفض حجم الغاز، ويمكن أن يسبب تمدد الهواء المحصور شعورا بعدم الارتياح في مناطق معينة من الجسم، مثل الجيوب الأنفية والأذن والأمعاء.


للتخفيف من آثار هذا التغير في الضغط على جسمكم، تجنبوا المشروبات الغازية والأطعمة المنتجة للغازات مثل البقوليات والملفوف وتجنبوا النوم خلال الساعة الأخيرة أو نحو ذلك من رحلتكم بحيث يمكنكم التثاؤب أو البلع أو​"فرقعة أذنيكم" لمعادلة الضغط عند هبوط الطائرة.


يزداد خطر حدوث مشاكل في الأذنين والجيوب الأنفية إلى حد كبير إذا كنتم تعانون من احتقان أو "انسداد" الأنف بسبب الزكام، ينصح بتأخير رحلتكم إذا كنتم تشعرون بالمرض أو أن تقوموا بمناقشة ذلك مع طبيبكم حيث يمكن أن تساعدكم الأدوية المزيلة للاحتقان أيضا.

تناول الطعام والشراب

يصبح الهضم بطيئا عندما يكون الجسم في حالة خمول، لذلك فإن تناول وجبات طعام صغيرة وخفيفة سيجعل الرحلة أكثر راحة، كما أنه من الأفضل تجنب الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي، حيث تعتبر هذه المشروبات بمثابة مدرات للبول ما يزيد من الحاجة لزيارة دورة المياه، يمكنكم بدلا من ذلك شرب العصائر والماء بشكل متواصل للحفاظ على الترطيب المناسب لجسمكم.

التمارين أثناء الرحلة

للحفاظ على انتعاشكم قبل رحلة طويلة وبعدها، حاولوا ممارسة هذه التمارين أثناء الجلوس في المقعد كل بضع ساعات، وهي متوفرة أيضا في المجلة الجوية:

  • تحريك القدمين بشكل دائري: حركوا قدميكم من عند الكاحل، 20 مرة لكل قدم.
  • رفع الأرداف: ارفعوا أحد الأرداف عن المقعد، بحيث يتم شد العضلات في هذا الجانب، قوموا بالعد حتى الرقم 5، كرروا هذا التمرين على كل جانب 5 مرات.
  • الضغط على الركبتين: اضغطوا على الركبتين والفخذين معا وقوموا بشد عضلات الأرداف، قوموا بالعد حتى الرقم 5، كرروا ذلك 5 مرات.
  • الضغط على الظهر: اضغطوا بالجزء الأسفل من ظهركم على المقعد، بحيث توجهون الكتفين للأمام، بدلوا التمرين بحيث تضغطون الكتفين على المقعد، كرروا ذلك 5 مرات.
  • تحريك الكتفين بشكل دائري: ادفعوا بذراعيكم إلى الجانبين وقوموا بتحريك الكتفين بشكل دائري للأمام 10 مرات ثم 10 مرات للخلف.
  • تحريك الرأس بشكل دائري: حركوا رؤسكم ببطء في أحد الاتجاهات ثم كرروا ذلك في الاتجاه الآخر، كرروا ذلك 10 مرات.
  • الضغط على القدمين: ارفعوا الكعبين واضغطوا بالأصابع على الأرضية، ثم ارفعوا أصابعكم واضغطوا بالكعبين على الأرضية، كرروا ذلك 10 مرات مع كل قدم.

دوار الحركة

يحدث دوار الحركة عندما يكون إحساس التوازن بالجسم غير مطابق لما يتم رؤيته، وقد يسوء الأمر أثناء المطبات الجوية، إذا كنتم عرضة لحدوث دوار الحركة، فإننا نوصيكم بما يلي:

  • اطلبوا مقعدا بجوار نافذة فوق الجناحين.
  • تجنبوا المشروبات الكحولية قبل وأثناء الرحلة.
  • تجنبوا الجفاف واحرصوا على شرب كمية كافية من الماء قبل وأثناء الرحلة.
  • تناولوا وجبات صغيرة وخالية من التوابل.
  • ارتدوا ملابس فضفاضة مريحة، وباردة.
  • ثبتوا أعينكم على الأرض أو البحر أو الأفق إذا كان الجو صافيا.
  • ركزوا على نشاط معين للحفاظ على الدماغ في حالة فعالية (ولكن تجنبوا القراءة إذا كانت تزيد الأعراض سوءا).
  • تعرفوا على مكان كيس دوار الهواء عند الجلوس على مقعدكم واجعلوه في متناول يديكم.
  • استعلموا من طبيبكم عن استخدام الأدوية المناسبة. ويمكنكم الاستعانة بالمستحضرات والأدوية الموجودة في الصيدليات والتي تصرف بدون وصفة طبية.

جودة هواء المقصورة

تتسم طائراتنا الحديثة بالهدوء والراحة مع توفر مستويات ممتازة من التهوية، وقد تبين أن معدل تغير الهواء في مقصورة الطائرة أفضل من مباني المكاتب والقطارات ويمكن مقارنته بذلك الموجود في غرف العمليات في المستشفى.


بالإضافة إلى ذلك، فإن التدخين ممنوع على متن رحلات طيران الإمارات، لذلك فإن مستوى الملوثات الموجود في الهواء أقل بكثير من المستوى الموجود في معظم شوارع المدن أو مبانيها، وتتم إضافة هواء جديد على نحو ثابت إلى الهواء المعاد من خلال فلاتر دقيقة للغاية (HEPA) تعمل على التخلص من 99.997% من الأتربة والفيروسات والفطريات والبكتريا.


ومن ناحية أخرى، فإن مستوى رطوبة الهواء في المقصورة منخفض ما قد يتسبب في جفاف طفيف بالجلد والأنف والحلق والعينين، ولتقليل آثار الجفاف، يجب اتخاذ الاحتياطات التالية:

  • تجنب المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • نزع العدسات اللاصقة وارتداء نظارة بدلا منها أثناء الرحلة.
  • استخدام مستحضرات ترطيب الجلد.

المساعدة الطبية خلال الرحلة

تم تدريب طاقم الطائرة على الإسعافات الأولية للتعامل مع حالات الطوارئ على متن الطائرة.


ويتم تزويد طائراتنا بمجموعة شاملة من الأدوات الطبية وأجهزة فك انقباض عضلة القلب التي يستخدمها طاقم الخدمة.


يوجد في بعض الطائرات أحدث معدات القياس عن بعد ليتمكن الطاقم الطبي الموجود على الأرض من تقييم حالات المرضى أثناء وجودهم على متن الطائرة، تتعين الإشارة إلى أن المسافرين مسؤولون عن دفع التكلفة الخاصة بأية رعاية طبية قد يلزم الحصول عليها على الأرض، لذا ينصح بشدة الحصول على تأمين شامل على السفر.

تجلط الأوردة العميقة (DVT)

يحدث تجلط الأوردة العميقة (DVT) عند تكون جلطة دموية في الجزء السفلي من الساق، ولن يكون هذا الأمر خطيرا ما لم تتحرك الجلطة من مكانها وتنتقل إلى الرئتين، يعد عدم الحركة أكبر عامل مسبب لتجلط الأوردة العميقة (DVT) والذي يمكن أن يحدث بعد السفر بالسيارة أو القطار أو الطائرة أو بعد الجلوس في صالة السينما.


في الواقع، أظهر تقرير دولي لمنظمة الصحة العالمية (تقرير رايت) بأنه ليست هناك أية مخاطر متزايدة بالنسبة إلى المسافرين الأصحاء عند التحليق لساعات طويلة إذا ما قورن ذلك بالأخطار الناجمة عن عدم الحركة للمدة ذاتها عند استخدام وسائل النقل الأخرى، لذلك عليكم أن تحرصوا على اتباع هذه النصائح العامة كي تكون الرحلة مريحة وللتقليل من مخاطر تجلط الأوردة العميقة (DVT):

  • ارتدوا ملابس فضفاضة ومريحة.
  • ضعوا أمتعتكم في الخزائن العلوية بدلا من وضعها أسفل المقعد أمامكم، سيسمح لكم هذا بالتمدد بشكل دوري وتمرين أقدامكم وكواحلكم.
  • يعد عدم الحركة أكبر عامل مسبب لتجلط الأوردة العميقة (DVT)، لذلك ينصح بالقيام بالتمارين الموصى بها أثناء الجلوس بشكل دوري واغتنام فرصة ذهابكم إلى دورة المياه والعودة منها للتمدد.
  • احرصوا على تناول كميات كافية من السوائل من خلال شرب العصائر والماء وتجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

من المحتمل أن تكون نسبة تعرض بعض الأشخاص لهذا المرض أكثر من الآخرين، وفيما يلي عوامل الخطر المعروفة والمرتبطة بتجلط الأوردة العميقة (DVT):

  • الأفراد الأكبر من 40 سنة.
  • الجراحات الكبيرة الحديثة أو الإصابات الحديثة، خاصة تلك التي تؤثر على الأطراف السفلية أو البطن.
  • عدم التحرك مؤخرا لمدة يوم أو أكثر.
  • إصابة سابقة سواء كانت شخصية أو في العائلة بتجلط الأوردة العميقة (DVT).
  • اضطرابات تجلط الدم.
  • بعض أمراض القلب.
  • التاريخ السابق أو الحالي لأمراض السرطان.
  • العلاجات الهرمونية بما في ذلك حبوب منع الحمل عن طريق الفم ومعالجة إحلال الهرمونات.
  • السفر أثناء الحمل.
  • التدخين.
  • السمنة.
  • دوالي الأوردة.

إذا كنتم تعانون من أي من عوامل الخطر هذه، يجب استشارة طبيبكم قبل السفر والتشاور معه بخصوص الاحتياطات الطبية الممكنة كالتالي:

  • استخدموا الجوارب المانعة للتجلط أو الجوارب الخاصة بالرحلات الجوية.
  • الأدوية المضادة للتخثر أو أية تدابير وقائية أخرى قبل الرحلة.