25
أكتوبر
2017
|
11:14
Europe/Amsterdam

تعاون بين طيران الإمارات ومجموعة شركات لبناء أول مختبر طيران في "منطقة 2071"

· المختبر التجريبي سيستضيف مسؤولين وخبراء من مختلف جوانب صناعة الطيران، وتحدياً سنوياً لبحث مستقبل صناعة النقل

· الإعلان عن أول تحد في نوفمبر، وفرق تجتمع في دبي ربيع 2018 لبدء العمل  

دبي، 25 أكتوبر (تشرين الأول) 2017: في إطار الجهود المتواصلة لتحقيق خطة "مئوية الإمارات 2071"، أعلنت طيران الإمارات ومجموعة من الشركات العاملة في الصناعة عن شراكة لبناء أول مختبر تجريبي Aviation X-Lab للمشاركة في إعادة صياغة مستقبل صناعة النقل الجوي للركاب في "منطقة 2071".

ويعد مختبر الطيران جهداً تاريخياً غير مسبوق لاستضافة شركات خطوط جوية ومصنعين وموفري خدمات لوجستية أرضية وجهات تنظيمية ومهندسين وأكاديميين وشركات ناشئة تحت سقف واحد، من أجل تصور نموذج جديد للنقل والبحث عن حلول لا يتوفر لدى أي منظمة أو برنامج بمفرده الموارد اللازمة للتوصل إليها بمفردها.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد أطلق "منطقة 2017" لتكون نواة تجريبية لخطة "مئوية الإمارات 2071".

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "نتطلع إلى مبادرة المختبر التجريبي للطيران، التي ستمكن طيران الإمارات من المشاركة في إيجاد حلول مؤثرة مع شركائنا في الصناعة، والتي سترتقي بقطاع الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى آفاق جديدة، وتفتح إمكانات واسعة أمام عالم مترابط".

وسوف يستضيف مختبر الطيران في منطقة 2071 ابتداء من هذا العام، قمماً خاصة للبحث في التحديات التي تواجه الصناعة. وسوف تعتمد بعد ذلك تطبيقات من فرق داخلية وفرق هندسية مستقلة وأكاديميين وشركات ناشئة، للمساعدة في مواجهة هذه التحديات من خلال قضاء سنة كاملة في العمل مع كبار المسؤولين التنفيذيين في الصناعة والجهات التنظيمية لوضع أفكار تكنولوجية جديدة ونظريات تجارية، وإجراء تجارب، و تطوير نماذج أولية.

وسوف تجتمع فرق من جميع أنحاء العالم في دبي في شهر نيسان / أبريل كل عام في مؤتمر سنوي لعرض أفكارهم. وينتقل الفائزون إلى دبي في الشهر التالي للعمل جنبا إلى جنب مع نظرائهم من الشركات والحكومات لبدء المناهج الصارمة التي تم وضعها بالتعاون مع المؤسسات الأكاديمية والابتكارية الرائدة في العالم.

وقال سعادة محمد عبدالله القرقاوي، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء والمستقبل ورئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: "تثبت دبي مرة أخرى، مع إضافتها مختبر الطيران، انها أكبر مختبر تجريبي في العالم، ونحن فخورون بمشاركة خبراتنا مع الصناعة، لأننا موطن أكبر شركة طيران عالمية".

وسوف يبدأ تلقي الطلبات لمختبر الطيران التجريبي الأول في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، حيث سيعلن عن الدفعة الأولى من الجهات المرشحة التي يتم اختيارها لتقوم بتقديم أفكارها في أبريل (نيسان) 2018. لمزيد من المعلومات يرجى التسجيل على الموقع www.area2071.ae

كلام الصورة:

سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: مبادرة المختبر التجريبي للطيران، سترتقي بقطاع الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى آفاق جديدة.