02
أكتوبر
2017
|
08:32
Europe/Amsterdam

طيران الإمارات وفلاي دبي تعلنان عن الدفعة الأولى من وجهات الرمز المشترك

· طيران الإمارات توسع شبكة خطوطها إلى 29 وجهة تخدمها فلاي دبي بموجب اتفاقية الرمز المشترك.  

· الحجوزات متاحة اعتباراً من 3 أكتوبر للسفر ابتداءً من 29 أكتوبر

· الاتفاقية تتيح السفر إلى المزيد من الوجهات بسهولة وسرعة وسلاسة

دبي، 2 أكتوبر (تشرين الأول) 2017: أعلنت طيران الإمارات اليوم عن توسيع شبكة خطوطها إلى 29 وجهة تخدمها فلاي دبي في ثلاث قارات، وذلك في مستهل سريان إتفاقية الرمز المشترك التي أبرمت بين الناقلتين في شهر يوليو (تموز) الماضي.

وسوف تزيد الشراكة الجديدة عدد رحلات كلا الناقلتين كما ستسهل الوصول إلى مزيد من الوجهات العالمية مع ميزة وصول الأمتعة مباشرة إلى الوجهة النهائية. ويستطيع العملاء إجراء الحجوزات اعتباراً من 3 أكتوبر الجاري عبر الموقع الشبكي emirates.com، أو من خلال الاتصال بأي من مكاتب طيران الإمارات أو شبكة وكلاء السفر المعتمدين، على أن يباشروا سفرهم ابتداءً من 29 أكتوبر 2017.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة ورئيس فلاي دبي: "يمثل هذا الإعلان خطوة أولى مثيرة على درب الفوائد التي تتيحها اتفاقية الشراكة بين طيران الإمارات وفلاي دبي للركاب، حيث تضع في متناولهم فرصة الاستمتاع بالمزايا الفريدة وخيارات السفر المتعددة والمرونة التي توفرها الناقلتان لدى مواصلة رحلاتهم عبر دبي. هذه مجرد بداية، وسوف نوفر لعملائنا مزيداً من الفرص لاستكشاف العالم مع توسيع شبكة المشاركة في الأشهر المقبلة".

وسوف يستمتع المسافرون خلال الرحلات بالمنتجات والخدمات التي تنفرد بها كلا الناقلتين، ويحصل ركاب طيران الإمارات على وجبات مجانية ووزن الأمتعة المعتمد عند بدء سفرهم على رحلات فلاي دبي، في كلا الدرجتين السياحية ورجال الأعمال.

ويتيح السفر عبر مطار دبي الدولي للركاب مواصلة رحلاتهم بسلاسة، بحيث لا تزيد إجراءات انتقال المسافرين بموجب الشراكة الجديدة، بين المبنى 3 مقر طيران الإمارات والمبنى رقم 2 مقر فلاي دبي، عن 120 دقيقة.

ويشكل هذا الإعلان خطوة أولية لاتفاقية شاملة ستشهد في المراحل المقبلة توسيع رحلات الرمز المشترك لتغطي وجهات جديدة وتحقق مزيداً من تكامل شبكتي خطوط الناقلتين.

مزايا إضافية للمسافرين الدائمين

في إطار المرحلة الأولى للشراكة، يستطيع أعضاء سكاي واردز طيران الإمارات كسب أميال سكاي واردز وأميال الفئة عند سفرهمعلى رحلات الرمز المشترك بين طيران الإمارات وفلاي دبي وفقاً لأنظمة برنامج سكاي واردز المعتمدة.

وبالإضافة إلى المستوى السخي للأمتعة المجانية المسموح بها على رحلات طيران الإمارات، يمكن لأعضاء سكاي واردز اصطحاب أمتعة إضافية على رحلات الرمز المشترك التي تشغلها فلاي دبي، إذ يسمح بزيادة 20 كيلوغراماً لأعضاء الفئة البلاتينية و16 كيلوغراماً لأعضاء الفئة الذهبية و12 كيلوغراماً لأعضاء الفئة الفضية. كما يمكن لأعضاء الفئات الثلاث إنهاء إجراءات سفرهم على كاونترات رجال الأعمال والاستفادة من أولوية استلام الأمتعة.

وسوف يتم في وقت لاحق الإعلان عن المزايا الإضافية التي سيحظى بها أعضاء برنامجي مكافأة ولاء المسافرين الدائمين لدى كل من طيران الإمارات وفلاي دبي.

الوجهات التي تشملها اتفاقية الرمز المشترك بين طيران الإمارات وفلاي دبي:

أسمرة (إريتريا)

بلغراد (صربيا)

كييف  (أوكرانيا)

جوبا (جنوب السودان)

كراسنودار (روسيا)

سامارا (روسيا)

قازان (روسيا)

منيرالين فودي (روسيا)

أوديسا (أوكرانيا)

براغ (جمهورية التشيك)

روستوف أون دون (روسيا)

سراييفو (البوسنة والهرسك)

سكوبي (مقدونيا)

صوفيا  (بلغاريا)

تبليسي (جورجيا)

الكويت (الكويت)

باكو (أذربيجان)

لكناو (الهند)

الأهواز (إيران)

بندر عباس (إيران)

أصفهان (إيران)

لار (إيران)

شيراز (إيران)

النجف (العراق)

بيشكك (قرغيزستان)

مسقط (عمان)

صلالة (عمان)

يكاترينبرغ (روسيا)

بوخارست (رومانيا)

طيران الإمارات

بدأت طيران الإمارات عملياتها في عام 1985 بطائرتين مستأجرتين، وتشغل اليوم أكبر أسطول من طائرات الإيرباص A380 والبوينج 777 في العالم، لتوفر لعملائها أقصى درجات الراحة والخدمات على أحدث طائرات الجسم العريض. وتواصل طيران الإمارات توسيع شبكة خطوطها العالمية، وريادتها في العديد من المجالات، وخصوصاً الترفيه الجوي ووجبات الطعام، والخدمات ذات المستوى العالمي. www.emirates.com

فلاي دبي

تسعى فلاي دبي إلى إزالة عوائق السفر وتعزيز الربط بين الثقافات المختلفة على امتداد شبكتها المتنامية، وقد نجحت منذ انطلاقتها في 2009 في:

· الوصول إلى شبكة واسعة تضم اكثر من 90 وجهة في 44 دولة

· افتتاح 67 وجهة لم تكن تتصل بدبي بخط جوي مباشر أو لم تكن أي من الناقلات الوطنية التي تتخذ من دبي مقراً تسير رحلاتٍ مباشرة إليها.

· تمتلك فلاي دبي اسطولا يتألف بالكامل 58  من الطائرات ذات الممر الواحد من طراز بوينغ 800-737  الجيل الجديد ونتوقع تسلم 100 طائرة جديدة حتى العام 2023

وأسهمت المرونة والاستجابة التي تتمتع بهما الناقلة في دعم التنمية الإقتصادية في دبي، وذلك بالتماشي مع رؤية حكومة الإمارة، وتعزيز الحركة التجارية والسياحية مع أسواقٍ عانت سابقاً من ضعف أو غياب خدمات الربط الجوي.