23
مارس
2017
|
14:16
Europe/Amsterdam

طيران الإمارات توفر خدمة مجانية لمناولة الأجهزة اللوحية والكمبيوترات المحمولة على رحلاتها إلى الولايات المتحدة

  • تتيح الفرصة أمام المسافرين لاستخدام أجهزتهم اللوحية والكمبيوترات المحمولة حتى آخر لحظة قبل الصعود إلى الطائرات
  • توفر للركاب مرونة أكبر وخيارات أكثر في ضوء الإجراءات الأمنية الأميركية الجديدة القاضية بحظر اصطحاب هذه الأجهزة على الطائرات ضمن الأمتعة اليدوية

 

دبي، 23 مارس (آذار) 2017: تبدأ طيران الإمارات تقديم خدمة مجانية جديدة تتيح لركابها استخدام كمبيوتراتهم المحمولة وأجهزتهم اللوحية حتى أطول وقت ممكن قبيل صعودهم إلى الطائرات المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وسوف يتمكن ركاب طيران الإمارات المسافرون إلى الولايات المتحدة عبر دبي من استخدام كمبيوتراتهم المحمولة والأجهزة اللوحية خلال القطاع الأول من رحلاتهم وصولاً إلى دبي وخلال انتظارهم لمواصلة رحلاتهم في مطار دبي الدولي. وينبغي عليهم بعدئذ الإفصاح عن الأجهزة التي بحوزتهم وتسليمها إلى موظفي الخدمات الأرضية على بوابات السفر قبل صعودهم إلى الطائرات. وسوف يتم تغليف الأجهزة بعناية تامة داخل صناديق، وتحميلها في عنبر الشحن، لتجري إعادتها إلى أصحابها لدى وصول الرحلات عند حزام الأمتعة. ولن يتم فرض أي رسوم على هذه الخدمة.

وينبغي على العملاء إدراك أنه سيكون هناك تفتيش دقيق لجميع الأمتعة اليدوية على جميع الرحلات الجوية المتجهة من دبي إلى الولايات المتحدة، لذا يجب عليهم التأكد من تخزين جميع أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو الأجهزة اللوحية أو غيرها من الأجهزة المحظورة في أمتعة الشحن عند إنهاء إجراءات سفرهم على الكاونترات في دبي. كما ينبغي عليهم الإفصاح عن أجهزتهم قبل التفتيش الأمني على البوابات لتجنب التأخير.

وقال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: "هدفنا هو ضمان الامتثال للأنظمة الجديدة، مع الحد من حدوث أي اضطرابات لحركة الركاب وتأثيرها على تجربة العملاء. وتتيح خدمتنا المجانية الجديدة للمسافرين، وخصوصاً ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، المرونة في استخدام أجهزتهم حتى آخر لحظة ممكنة. وعندما يستقلون الطائرة، يمكنهم البقاء على اتصال من خلال هواتفهم النقالة، أو ببساطة الاسترخاء والتمتع بخدمات طيران الإمارات طوال مدة رحلاتهم إلى الولايات المتحدة".

وأضاف السير كلارك قائلاً: "نحن نعمل لضمان أن تكون عملياتنا متوافقة مع القيود التي فرضتها إدارة النقل الجوي الأميركية TSA على حمل الأجهزة الإلكترونية في قمرات الركاب مع وصول أول رحلة لنا إلى الولايات المتحدة يوم 25 مارس. وسوف تقوم طيران الإمارات بنشر أعداد إضافية من الموظفين في المطار لمساعدة المسافرين وتسهيل إجراءاتهم، خصوصاً في الأيام الأولى لتطبيق القيود الجديدة".

واعتباراً من يوم السبت، 25 مارس (آذار)، لن يسمح للمسافرين إلى الولايات المتحدة من مطار دبي الدولي بحمل أي جهاز إلكتروني أكبر من هاتف خلوي أو هاتف ذكي، باستثناء الأجهزة الطبية، في مقصورة الطائرة. وينبغي على المسافرين وضع هذه الأجهزة الإلكترونية في أمتعة الشحن.

وتسري التوجيهات الأمنية الجديدة، الصادرة عن إدارة أمن النقل الأميركية TSA، على جميع ركاب الرحلات الجوية المتجهة إلى الولايات المتحدة، بما في ذلك الركاب العابرون (الترانزيت). ولا ينطبق ذلك على المسافرين الذين يلتحقون برحلات طيران الإمارات من ميلانو وأثينا، أو رحلات الإمارات من وإلى أي وجهة أخرى.

يمكن لعملاء طيران الإمارات المسافرين إلى الولايات المتحدة معرفة المزيد حول كيفية تأثير أنظمة إدارة أمن النقل الأميركية TSA الجديدة عليهم من خلال الرابط التالي: www.emirates.com/electronicsban

 يتوفر أيضاً معلومات أوفى على موقع إدارة أمن النقل الأميركية TSA

 

كلام الصورة:

تتيح طيران الإمارات لركابها استخدام كمبيوتراتهم المحمولة وأجهزتهم اللوحية حتى أطول وقت ممكن قبيل صعودهم إلى الطائرات المتجهة إلى الولايات المتحدة.