28
مارس
2019
|
09:45
Europe/Amsterdam

طيران الإمارات تستخدم الموسيقى الأفريقية لترويج علامتها التجارية

دبي، 28 مارس (آذار) 2019: أطلقت طيران الإمارات حملة ترويجية جديدة عبر أفريقيا تحتفي بمهارات وإنجازات الشبان الأفارقة، وتستخدم رسالة "أفريقيا الجديدة" إلى العالم. وتتضمن الحملة أيضاً فيديو موسيقي أصلي من إنتاج الموسيقي الكيني "بلينكي بيل" ومستوحى من الموسيقى الإلكترونية الأفريقية الحديثة.

وتكرم الحملة الترويجية الجديدة الجيل الجديد من الشبان الأفارقة الذين يضعون بصماتهم على مستوى العالم عبر الموسيقى والأزياء والآداب والفنون، كما تحتفي بالنهضة الثقافية الشاملة في أفريقيا. وتروي الأفلام القصيرة، التي أنتجتها لطيران الإمارات هيئة الإذاعة البريطانية BBC، قصصاً لأفراد متميزين من مختلف أنحاء القارة، مؤهلين ليصبحوا سفراء ثقافيين إلى العالم، فهم يشتركون في الشغف لجلب انطباعاتهم وتأثيراتهم العالمية على رحلاتهم ومشوار حياتهم في أوطانهم".

وقال بطرس بطرس ، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الاتصالات المشتركة والتسويق والعلامة التجارية: "ليس في الإمكان تجاهل الطاقة والمواهب التي تخرج من أفريقيا، سواء في الموسيقى أو الأزياء أو الرياضة أو الفن. فنحن نشهد اليوم وعياً أكبر بهوية أفريقية قوية وفخورة لا تنفصل عن ثقافة عالمية أوسع، وقد أردنا المشاركة والاحتفال بالقصص المذهلة والملهمة لأشخاص مبادرين يتحدون الصور النمطية الأفريقية. أما بالنسبة إلينا، فغاية السفر تتمثل في إيجاد أرضية مشتركة تساعدنا على التواصل وطرح الأسئلة والاستكشاف، ونحن نرى أن هذه الحملة تحقق ذلك من خلال جعل طيران الإمارات أقرب وأقرب إلى قلوب جمهورنا بصورة طبيعية صادقة".

وقال رئيس "بي بي سي ستوري ووركس" ريتشارد باتينسون: "تستخدم هذه السلسلة الجديدة، المستخدمة في الحملة الترويجية، المهارات الإبداعية العميقة لدينا لجذب انتباه جمهورنا العريض بطريقة فريدة ومتميزة".

 وتقدم هذه السلسلة نظرة فاحصة على القصص الملهمة لعدد من الرواد الذين يمثلون أفريقيا اليوم.

"بلينكي" بيل سيلانجا من نيروبي: موسيقي ومنتج كيني، يجسد النهضة الموسيقية الأفريقية. وبصفته جزءاً من الفن والموسيقى الكينية الجماعية، فقد شارك في إعادة تعريف الهوية الموسيقية الأفريقية الحديثة وقدم موسيقاه في جميع أنحاء أفريقيا وأوروبا وبقية العالم.

شانيل نيازياس: عارضة من جنوب السودان، عمرها 21 عاماً، ولدت في إثيوبيا ونشأت في كينيا. كانت تحلم بأن تصبح مضيفة جوية، لكن رحلتها نقلتها إلى عروض الأزياء في ميلانو ونيويورك بدلاً من ذلك، حيث عملت مع بعض من أشهر العلامات التجارية العالمية.

أبيولا أوك: غادر نيويورك وحياته المهنية في وول ستريت للعودة إلى مسقط رأسه لاغوس في نيجيريا، ليتولى منصب الرئيس التنفيذي والناشر للمنصة الرقمية OkayAfrica وعمره 31 عاماً. وقد كرس جهوده لخدمة الموسيقى والسينما والثقافة الأفريقية.

وتتضمن الحملة الترويجية أيضاً أغنية أصلية مع موسيقى وكلمات ملهمة تجسد نبض وإيقاعات موسيقى النادي الإلكتروني الأفريقي المعاصر. وتتميز الأغنية، التي أنتجها بلينكي بيل، بأصوات وإيقاعات شعبية تهيمن على بث المحطات الإذاعية حالياً وتنطلق من سيارات الأجرة وعلى حلبات الرقص في مختلف أنحاء القارة الأفريقية. ونظراً إلى أن الموسيقى هي لغة موحدة ليس فقط في جميع أنحاء إفريقيا، ولكن في جميع أنحاء العالم ، فإن هذه الأغنية تغني عن الكليشيهات الثقافية النمطية، وتحتفل بدلاً من ذلك بالطاقة النابضة بالحياة في أفريقيا المعاصرة.

 

كلام الصور:

1. "بلينكي" بيل سيلانجا - طيران الإمارات تستخدم الموسيقى الأفريقية لترويج علامتها التجارية.

2. أبيولا أوك - طيران الإمارات تستخدم الموسيقى الأفريقية لترويج علامتها التجارية.

3. شانيل نيازياس - طيران الإمارات تستخدم الموسيقى الأفريقية لترويج علامتها التجارية.