30
يناير
2020
|
12:10
Europe/Amsterdam

سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم يقدم "جائزة الرئيس" إلى 26 من أصحاب الإنجازات

مجموعة الإمارات تكرم موظفيها في الدورة السنوية 12 لبرنامج نجم

دبي، 30 يناير (كانون الثاني) 2020: كرّمت مجموعة الإمارات اليوم 26 من موظفيها بجائزة الرئيس ضمن برنامج "نجم"، وذلك تقديراً لإنجازاتهم المتميزة ومبادراتهم وأخلاقيات العمل التي يتحلون بها.

وقام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، بتقديم "جائزة الرئيس" إلى ستة من الأفراد والفرق خلال حفل أقيم في المقر الرئيس للمجموعة بدبي، وتم عرض جميع قصص أصحاب الإنجازات التي أهلتهم للفوز بجائزة الرئيس على شاشات كبيرة حيث شاهدها مئات الموظفين فضلاً عن عائلات الفائزين وأصدقائهم، كما نقلت في بث حي إلى الآلاف من موظفي المجموعة في مختلف أنحاء العالم. ونال الفائزون أيضاً مكافآت نقدية.

وأشاد سمو الشيخ أحمد بإنجازات الموظفين المتميزين. وقال: "موظفونا هم أعظم ما لدينا، والمكرمون اليوم هم خير مثال على تجسيدهم قيم وروح مجموعة الإمارات، ذلك أن شغفهم ومبادراتهم الخلاقة تساعد في دفع أعمالنا وتعزيز مكانتنا. نحن ممتنون لما يقوم به موظفونا في المساعدة على إحداث تغيير للعملاء ولزملائهم في جميع أنحاء العالم من خلال تفانيهم والتزامهم بالتميز".

وكانت مجموعة الإمارات قد أطلقت في عام 2007 برنامج "نجم" لمكافأة موظفيها أصحاب الإنجازات والمبتكرات المتميزة. وقد كرّمت المجموعة هذا العام أكثر من 1400 موظف. وتعد "جائزة الرئيس" المرتبة الأعلى في البرنامج الذي يتضمن عدة فئات، ويخضع المرشحون لهذه الجائزة الرفيعة لاختبارات صارمة من رؤساء الأقسام والإدارة العليا. ومنذ العام 2008، تم تقديم 73 منها لموظفين، أفراداً وفرقاً، في مختلف دوائر وأقسام مجموعة الإمارات.

وشملت إنجازات الفائزين بجائزة الرئيس لعام 2019/ 2020 قصصاً جديدة متميزة، مثل اتخاذ قرارات حاسمة لإنقاذ حياة أشخاص، وتكريس أوقاتهم لإيجاد حلول مبتكرة لإدارة الأعمال، وتقديم خدمات متميزة، وصولاً إلى الأفكار المبتكرة لتحسين كفاءة العمل والحد من مخاطر وقوع حوادث بفضل التصرف السريع الواعي.

العمل الجماعي

حصل كل من عمر السامرائي وموك بارك وجيوفاني سكالسي ريكيلم وأندريه ويدليتش على جائزة الرئيس بفضل أدائهم المتميز عقب تحويل رحلتهم بشكل طارىء إلى مطار غوس باي في نيوفاوندلاند (كندا). وزادت التحديات بسبب افتقار المطار إلى الموارد والتسهيلات اللازمة لاستيعاب الطائرة الكبيرة وعدد المسافرين على متنها. ولم يقف ذلك عائقاً أمام فريق العمل الذي تمكن من إدارة الموقف بحكمة وتوفير الرعاية للركاب. فقد ساعد الفريق في تأمين حافلات لنقل المسافرين إلى مبنى المطار وأبلغوهم بالتطورات باستمرار حتى وصول الطائرة البديلة. وعلى الرغم من العقبات التي واجهتهم، إلا أن العمل الجماعي للطيارين وأفراد طاقم الخدمات الجوية ساهم في تدارك الوضع وصنع القرار وضمان راحة وسلامة الركاب.

تطبيق تشغيلي

تعاون فريق عمل من قسم الهندسة وتكنولوجيا المعلومات وبحوث وضبط العمليات في طيران الإمارات وعمليات المطار في دناتا والعمليات الجوية ومراقبة العمليات، لتطوير تطبيق يساهم في تتبع عمليات تجهيز الطائرات في الزمن الفعلي ويساهم في ضمان الانتهاء من هذه العمليات في الوقت المحدد في دبي. كما يساعد هذا التطبيق على تحديد أسباب أي تأخير محتمل للطائرات مسبقاً، ما ينعكس بشكل إيجابي على الناقلة ويساهم في توفير ملايين الدراهم.

عمل بطولي ينقذ حياة طفلة

كانت ألانا ميرسر، مسؤولة خدمات طيران الإمارات في مطار بريسبين، تنتظر دورها في أحد المطاعم عندما شاهدت طفلة برفقة أمها وقد بدت عليها أعراض الاختناق نتيجة لمحاولة ابتلاعها جسماً غريباً. فبادرت على الفور إلى إخراج الجسم الغريب الذي أعاق تنفس الطفلة من فمها، ما ساعدها على استعادة التنفس بشكل طبيعي. لقد أنقذت ألانا طفلة من الموت وتجاوزت بذلك نداء الواجب.

تصرف سريع ينقذ حياة طفل

أثناء صعود الركاب إلى الطائرة في رحلة من دبي إلى كوتشي، رأى مرتضى منفرد، مشرف خدمات العملاء، عائلة مذعورة تتوجه نحو البوابة وتصرخ بأن طفلها قد فقد الوعي. أسرع مرتضى للمساعدة ووضع الطفل على الأرض، وبدأ على الفور عملية الإنعاش القلبي الرئوي لإنقاذه. عمّت حالة من الارتياح والفرح عندما بدأ قلب الطفل بالخفقان من جديد. ووصل الفريق الطبي بعدها إلى الموقع وتولى المهمة. أدى تفكير مرتضى السريع والإجراءات السريعة التي اتخذها إلى إنقاذ حياة الطفل.

مساعدة مسافر مريض

كان محمد إمام الدين على رأس عمله اليومي عندما سمع زميلاً من قسم التخطيط للاستجابة لحالات الطوارىء يناديه لأمر عاجل. لقد تعرض راكبٌ مسن مسافر إلى دكا لنوبة قلبية وكان الزميل يحاول إسعافه. ولم يتمكن الراكب وزوجته من التحدث سوى بلغتهم الأم، أي البنغالية. سارع محمد على الفور للمساعدة كمترجم بين الراكب وخدمات والطوارئ. ولم تنته مساعدته عند هذا الحد، بل زار محمد، خلال وقته الخاص، الراكب الذي بقي في دبي يتلقى العلاج لمدة 10 أيام. وقد تواصل مع وكالة السفريات في دكا والوكالات الحكومية الأخرى لنقل متطلبات المسافر المريض، كما اتصل بأسرته وأبقاهم على اطلاع على حالته الصحية. وأعدّ محمد للراكب أطباقاً بنغالية. لقد فاق ما قام به محمد لرعاية الراكب مسؤوليات عمله.

منصة رائدة لتعزيز الإيرادات

أراد قسم تعظيم الإيرادات في طيران الإمارات إيجاد حل من شأنه أن يحقق الاتساق في إدارة الطلب والأسعار والرحلات، ويلبي احتياجات السوق بسرعة وبأسعار تنافسية. واجتمع فريق معني بالمشروع لتطوير منصة جديدة للحصول على البيانات، تضمنت التدقيق بمليار سجل بيانات وتطوير عمليات جديدة واختبار نظام وتدريب العديد من المستخدمين. وتمكن الفريق من ابتكار تطبيق يقلل الوقت الذي يتطلبه حليل البيانات وتحديد فرص تعزيز الإيرادات بشكل سريع والاطلاع على عروض المنافسين، ما يساعد فريق العمل على اتخاذ القرارات التجارية الحاسمة بسرعة، وقد ساهم ذلك في تعزيز إيرادات الناقلة مقارنة مع السنة المالية الماضية.