29
أكتوبر
2019
|
10:00
Europe/Amsterdam

الإمارات لتموين الطائرات تعلن عن مبادرة بيئية جديدة

تخفيض حجم مخلفات التغليف بمقدار 750 طناً سنوياً

دبي، 29 أكتوبر (تشرين الأول) 2019: كشفت "الإمارات لتموين الطائرات"، التي تعد واحدة من أكبر شركات تزويد الناقلات الجوية بوجبات الطعام في العالم، عن حل جديد للتغليف يقلل حجم مخلفات العبوات عبر عمليات إنتاج المواد الغذائية. واستبدلت الشركة عبوات الورق المقوى بصناديق قابلة لإعادة الاستخدام لتخزين ونقل 10 آلاف وجبة لتموين الطائرات يومياً. وسوف تساهم هذه المبادرة البيئية في توفير 750 طناً من عبوات الورق المقوى، أي ما يعادل مساحة 260 ألف متر مربع (65 فداناً) من الغابات الحرجية سنوياً.

وقال سعيد محمد، الرئيس التنفيذي لـ"الإمارات لتموين الطائرات": "نولي الكفاءة والاستدامة البيئية أولوية وأهمية قصوى في جميع عملياتنا. وبالإضافة إلى مشروعي منشأة الزراعة الرأسية والطاقة الشمسية، يعد مشروع التعبئة الجديد المبادرة الرئيسة الثالثة التي نطلقها خلال عام واحد للتقليل من بصمتنا البيئية وتقديم خدمات ذات قيمة أكبر لشركائنا. ونحن نعمل باستمرار على تطوير عملياتنا وفق أفضل الممارسات العالمية وبما يضمن أعلى مستوى ممكن من الكفاءة البيئية".

وانطلاقاً من إدراك "الإمارات لتموين الطائرات" أن المسؤولية البيئية تشكل إحدى أسس نجاحها على المدى الطويل، فإنها تلتزم باستخدام الموارد بطريقة مستدامة والحد من تأثيرات عملياتها على البيئة.

وكانت "الإمارات لتموين الطائرات" أعلنت في سبتمبر (أيلول) الماضي عن مشروع تركيب نظام متطور للطاقة الشمسية في جميع مرافقها. ومن المتوقع أن تولد الألواح 4200 ميغاواط/ ساعة من الكهرباء سنوياً، ما يتيح للشركة إمكانية تقليل استهلاك الطاقة التقليدية بنسبة 15% عبر عمليات المصبغة وإعداد الأطعمة وسكن العاملين. كما سيخفض هذا النظام 3 ملايين كيلوغرام من انبعاثات غازات الدفيئة سنوياً، أي ما يعادل استهلاك الكهرباء السنوي لـ518 منزلاً عائلياً.

يذكر أيضاً أن "الإمارات لتموين الطائرات" سوف تبدأ قريباً بناء أكبر منشأة للزراعة الرأسية على مستوى العالم في شراكة مع "كروب وان Crop One" الشركة الرائدة عالمياً في الزراعة الرأسية ومقرها الولايات المتحدة الأميركية. وتبلغ مساحة المنشأة الزراعية 130 ألف قدم مربعة، وسوف يبلغ الحصاد الأقصى للمنشأة 2700 كيلوغرام يومياً من الخضار الورقية ذات الجودة العالية والخالية من الأسمدة والمبيدات الحشرية، وباستخدام كميات من المياه تقل بنسبة 99% عن الزراعة الحقلية التقليدية. كما أن قرب المزرعة من موقع الاستهلاك سيقلل بدرجة كبيرة من البصمة الكربونية لعمليات النقل، ويضمن التسليم السريع للمنتجات الطازجة خلال ساعات قليلة من قطافها ما يحافظ على قيمتها الغذائية. وسوف يبدأ عملاء الشركة في تلقي أول إنتاج للمزرعة في عام 2020.

وتدير "الإمارات لتموين الطائرات" برنامجاً شاملاً لإعادة التدوير يتضمن فصل المواد القابلة لإعادة التدوير، بما في ذلك الزجاجات البلاستيكية وعلب الألمنيوم والرقائق المعدنية، عن نفايات المطبخ بعد تفريغها من الطائرات. كما تعيد أيضاً تدوير جميع عبوات الورق المقوى ونفايات الورق المكتبية لتصنيع منتجات ورقية جديدة. وتقوم الشركة شهرياً بتدوير 270 ألف كيلوغرام من المخلفات بدلاً من إرسالها إلى مكب النفايات، حيث تعيد تصنيع 130 ألف كيلوغرام من الورق المقوى و4000 كيلوغرام من الأوراق و14 ألف كيلوغرام من علب الألمنيوم و120 ألف كيلوغرام من العبوات الزجاجية و10 آلاف كيلوغرام من العبوات البلاستيكية.

وتعد "الإمارات لتموين الطائرات" واحدة من أكبر شركات التموين على مستوى العالم، حيث تقدم خدمات الطعام للناقلات الجوية ومختلف المناسبات، بالإضافة إلى خدمات أخرى، مثل المصبغة وإعداد الأطعمة وتوفير خدمات الطعام والشراب في الصالات الخاصة في المطار. كما تعد الشركة شريكاً موثوقاً لأكثر من 105 ناقلات جوية ومجموعات فندقية ومؤسسات حكومية. ويقوم موظفو الشركة، البالغ عددهم 11 الفاً بتحضير ما معدله 225 الف وجبة يومياً، بالإضافة إلى تعامل خدمات المصبغة مع 210 أطنان من الغسيل يومياً.

كلام الصور:

  1. مبادرة بيئية جديدة أعلنتها "الإمارات لتموين الطائرات".
  2. استبدلت "الإمارات لتموين الطائرات" عبوات الورق المقوى بصناديق قابلة لإعادة الاستخدام لتخزين ونقل أكثر من 100 ألف وجبة يومياً إلى الطائرات.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بِـ:

حاتم عمر، مدير العلاقات الإعلامية، أو ماريانا أبي يونس منسقة العلاقات الإعلامية في مجموعة الإمارات. ص. ب: 686، دبي، هاتف: 7082145 9714، فاكس: 2864136 9714. بريد الكتروني: pr@emirates.com