الرحلات الجوية إلى هامبورج : الدليل

الرحلات الجوية إلى هامبورج

سافر مع طيران الإمارات إلى هامبورج

الرحلات الجوية إلى هامبورج، ألمانيا

معلومات عن هامبورج

على الرغم من موقعها على بعد 109 كيلومترات داخل اليابسة، على ضفاف نهر إلب، إلا ان هامبورج تعتبر أحد أكبر الموانئ البحرية في أوروبا. حيث يسمح نهر إلب العميق للسفن الضخمة العابرة للمحيطات بالوصول إلى هذا الميناء الواقع داخل اليابسة، وهو ما ضمن لهامبورج مكانتها التجارية الغنية على مر العصور.

تضم هامبورج عددا أكبر من الجسور المشيدة فوق القنوات مما تضمه أمستردام، ويبلغ عددها 2300 تبعا لآخر إحصاء، ناهيك عن البحيرات والمتنزهات المنتشرة في المدينة. في الواقع فإن هذه المدينة-الولاية تعتبر أحد أكثر المدن خضرة في أوروبا، حيث تغطي المياه والغابات والمزارع و1400 حديقة ومتنزه أكثر من نصف مساحتها. وإضافة إلى المساحات الخضراء الشاسعة فإن هذه المدينة وهي ثاني أكبر مدن ألمانيا تعتبر صديقة للبيئة بأكثر من طريقة وتتمتع بسكان أصحاء يعتمدون بكثرة على ركوب الدراجات الهوائية.

تعرضت المدينة للدمار عدة مرات، منذ أن تم تأسيسها قبل 12 قرنا مضت. ففي العام 845 للميلاد أبحر أسطول من سفن الفايكنج صاعدا مجرى نهر إلب وقام بتدمير المدينة الحديثة العهد. بعد ذلك بقرنين من الزمن تم إحراقها من قبل ملك بولندي غاضب، قبل أن يتم غزوها واحتلالها مرتين في بداية القرن الثالث عشر. حريقان كبيران شهدتهما المدينة أحدهما في عام 1284 والآخر في عام 1842 أسفرا عن محو قسم كبير من الجزء الداخلي للمدينة، قبل أن تتم تسويتها عن بكرة أبيها بالأرض خلال الحرب العالمية الثانية.

إلا أن شعب هامبورج الصناعي الخلاق تمكن من أن ينفض عن نفسه الركام وأن يعود ويبني مدينة أكبر وأجمل من أي وقت مضى. ويعتبر سكان المدينة المليون وثمانمائة ألف اليوم المساحات الخضراء الشاسعة والأبنية المدهشة والأربعة ملايين زائر الذين يتوافدون عليها سنويا جزءا من الخيرات العديدة التي تحظى بها مدينتهم.

أبرز المعالم

قبل أن تبدأ جولتك في المدينة، حدد اتجاهك بالاستعانة ببرج كنيسة القديس ميخائيل الكبرى، أروع كنائس ألمانيا المبنية على الطراز الباروكي. يشكل قبو هذه الكنيسة، التي تعرف لدى سكان المدينة بكنيسة القديس ميشيل، المثوى الأخير للمؤلف الموسيقي الشهير "باخ"، في حين يقدم برجها المكسو بالنحاس المطروق منظرا شاملا للمدينة والميناء. يتطلب الصعود إلى قمة البرج تسلق درج حلزوني من 449 درجة ، لكن يمكنك أيضا استخدام المصعد إذا كنت تفضل ذلك.

أحد الأماكن المثيرة للاهتمام في المدينة هو حي المستودعات التاريخي "شبيتشيرشتاد". حيث يعتبر هذا الحي المحاذي للميناء أكبر مجمع للمستودعات في العالم، ويمتاز بشوارعه الضيقة المرصوفة بالحجارة وقنواته المائية العديدة. وتصطف على جانبيها مستودعات يتجاوز عمرها المائة سنة يخزن فيها الكاكاو والحرير والسجاد الشرقي وغيرها من البضائع والمنتجات. تخلق الأضواء التي تسلط في المساء أجواء ساحرة وهي تتراقص على أسطح المباني والجسور والقنوات المائيه.

ينصح أيضا بزيارة جسور سانت باولي لرسو السفن. حيث تتبع هذه الجسور لميناء هامبورج، وتقع بمحاذاة سوق السمك وتعتبر أحدى المعالم السياحية الرئيسية في المدينة. كثير من الرحلات والجولات الممتعة في الميناء والقنوات تنطلق من هنا.

المطاعم والسهر

قد تكون هامبورج منحت اسمها للوجبات الأميركية السريعة الشهيرة، لكن هذا لا يعني أنك ستجد قوائم وجبات مطاعم المدينة مكتظة بوجبات الهامبورجر، بل على العكس من ذلك تماما فإنها لا تعتبر من المأكولات الشعبية في المدينة. حيث أن أقرب الوجبات المحلية إليها هي عبارة عن طبق الفريكاديلي التقليدي، وهو عبارة عن فطيرة مقلية تصنع من مزيج لحم العجل المفروم والخبز المبلل والبيض والبصل المقطع والملح والفلفل. وتقدم عادة مع قطع البطاطس والخضراوات شأنها شأن أي قطعة لحم أخرى.

باعتبارها مدينة بحرية فإن هامبورج تتمتع بسمعة ممتازة في مجال المأكولات البحرية، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بثمار البحر التي تم اصطيادها للتو في الكثير من مطاعم سوق السمك: سرطان البحر من هيلجولاند، والروبيان من بوشوم، وسمك الترس وسمك موسى من بحر الشمال، ناهيك عن كميات كبيرة من المحار الطازج.

للسهرات الراقية عليك بزيارة أحياء منطقة "شانزنفيغتل" التي تنتشر فيها مقاهي الرصيف البرتغالية والتركية والآسيوية الساحرة والنوادي الغنية والنابضة بالحياة.

ما وراء هامبورج

لقضاء عطلة نهاية الأسبوع بعيدا عن هامبورج، انضم إلى جموع مشاهير الألمان الذين يتوافدون على جزيرة "زيلت" في بحر الشمال، لقضاء وقت هادئ خارج المدينة وصخبها. يمكن الوصول إلى هذه الجزيرة التي تتصل بالبر الألماني الرئيسي عن طريق جسر بواسطة القطار، وتشتهر الجزيرة بمناخها الصحي وهوائها البحري المنعش. كما تنتشر على شواطئها الرملية التي يصل طولها إلى 40 كيلومترا الكثبان الرملية التي لم تتعرض للعبث والسدود الخضراء والمروج التي تملؤها الأزهار والجروف الصخرية الوعرة لتشكل بمجموعها خلفية طبيعية مثالية لعطلة هانئة وهادئة.

بحث عن رحلة
يرجى تحديد في حال كنت ترغب في رحلة ذهاب وعودة أو رحلة ذات اتجاه واحد فقط