الرحلات الجوية إلى بنجالور : الدليل

الرحلات الجوية إلى بنجالور

احجز رحلاتك إلى بنجالور مع طيران الإمارات

الرحلات الجوية إلى بنجالور، الهند

معلومات عن بنجالور

تقع بنجالور والتي تعرف رسميا باسم بنجالورو، في ولاية كارناتاكا الجنوبية في قلب هضبة ميسور. تساهم بنجالور التي لطالما عرفت باسم المدينة الحديقة بـ 70% من صادرات الأزهار في الهند - وقد جذب الفكر المتحرر والتقدمي للمدينة العديد من شركات التكنولوجيا المتطورة، الأمر الذي منح المدينة لقبا جديدا وهو "وادي السيليكون في الهند".

مع ما يقدر بأكثر من ستة ملايين نسمة، تعتبر بنجالور المدينة الثالثة في الهند من حيث عدد السكان وهي واحدة من أسرع المناطق الحضرية نموا في العالم. ويجعل المناخ المعتدل على مدار العام منها مكانا رائعا للمشي والتسوق بالإضافة إلى التمتع بالاسترخاء في الهواء الطلق في المقاهي الرائعة. تتمتع بنجالور بطاقة إيجابية وروح عالمية يجعلان منها واحدة من أكثر المدن ملاءمة للعيش في الهند.

أبرز المعالم

على الرغم من أن بنجالور ليست وجهة سياحية تقليدية، ما يزال لديها الكثير لتقدمه للزوار الذين يقدمون إلى المدينة بقصد السياحة أو العمل.

للحصول على تجربة هندية تقليدية، يمكنك زيارة سوق المدينة الصاخبة التي تضم مزيج متنوع من المشاهد والألوان والروائح العطرية والأصوات. احرص على الحضور باكرا للتمتع بمشاهد الأزهار المقطوفة حديثا والخضراوات الزاهية الألوان.

ويتوفر في بنجالور أيضا عدد من المباني الرائعة التي تستحق المشاهدة. يمكنك زيارة المجلس التشريعي في ولاية كارناتاكا والمعروف باسم فيدهانا سودها. بدأ تشييد هذا المبنى الغرانيتي في عام 1951، على الطراز الدرافيدي الجديد، الأمر الذي يجعل منه واحدا من أكثر المباني هيبة في البلاد. وعلى مقربة من هذا المكان يقع مبنى فيكاسا سودها، وهو بنفس القدر من الروعة وقد تم بناؤه بنفس النمط الكلاسيكي، ولكن بعد مرور نصف قرن من الزمن على بناء فيدهانا سودها. وأخيرا لا تنس زيارة قصر بنجالور. بدأ بناء هذه النسخة المطابقة للأصل لقلعة وندسور في إنجلترا في العام 1862 واكتملت في عام 1944. وقد تم تجديد القصر مؤخرا وهو يعتبر مكانا رائجا للحفلات الموسيقية الحية.

يمكنك الاسترخاء بعد مشاهدة معالم المدينة من خلال زيارة مدينة ملاهي وونديرلا، أكبر متنزه مائي في الهند. وهو يقع على طريق ميسور في ضواحي بنجالور، وهو وجهة رائعة للترفيه.

المطاعم والسهر

تدفقت ثروة كبيرة إلى بنجالور من صناعات تقنية المعلومات المزدهرة، وقد أدى ذلك إلى وفرة في الخيارات التي تقدمها المدينة من المطاعم الراقية. يحب سكان بنجالور تناول الطعام خارج المنزل ويعتبرون هذا الأمر جزءا لا يتجزأ من ثقافتهم، وهم يحرصون على التمتع بمزيج متنوع من المطاعم التي يوفر الكثير منها مأكولات من الشرق الأقصى بالإضافة إلى الأطباق الهندية المفضلة. تعتبر وجبة الفطور المتأخر في أيام الآحاد ظاهرة حديثة، حيث يمكنك الانضمام إلى نخبة المجتمع في بنجالور الذين يتزاحمون على الفنادق من فئة الخمس نجوم. يتعين على أولئك الباحثين عن خيارات أقل تكلفة التوجه إلى "شيتارا بيدي" أو ما يعرف باسم "شارع المأكولات" حيث يعج المكان بالحركة في المساء مع مئات من أكشاك الطعام التي توفر مأكولات نباتية من جنوب الهند.

تتميز بنجالور بالكثير من فرص السهر والترفيه وتقع معظم النوادي في منطقة الأعمال التجارية في قلب مدينة بنجالور. تتوافد حشود الأثرياء للتمتع بالعديد من الأماكن الرائعة بما في ذلك نوادي بوليوود وصالات الروك وصالات الدي جيه والموسيقى الحية والنوادي الإيرلندية وغيرها. وعلى أية حال فإن رجال الشرطة ليسوا حريصين كل الحرص على المشهد الفني وتطلب اللوائح المحلية من جميع النوادي الإغلاق في الساعة الحادية عشر والنصف ليلا.

ما وراء بنجالور

على بعد خمس ساعات بالسيارة من بنجالور يقع متنزه بانديبور الوطني، وهو عبارة عن محمية للحياة البرية يمتد على مساحة 890 كيلومترا مربعا ويشتهر بوجود قطعان النمور والفيلة. وقد كانت بانديبور ذات يوم محمية صيد خاصة بالمهراجا "الأمراء الهنود" ثم تم الإعلان عنها كأول متنزه وطني في عام 1931. تم تشكيل محمية بانديبور للنمور في العام 1973 كرد على التراجع السريع في أعدادها وتعتبر المحمية اليوم أيضا موطنا رائعا للفيلة الآسيوية. يمكن للزوار التمتع برحلات السفاري في سيارات الجيب المكشوفة والتي يتم تنظيمها من قبل السلطات في المتنزه، بينما تقوم إدراة الغابة بتنظيم جولات ركوب الفيلة تحت أشجار الصندل المحمية في المتنزه.

بحث عن رحلة
يرجى تحديد في حال كنت ترغب في رحلة ذهاب وعودة أو رحلة ذات اتجاه واحد فقط