الرحلات الجوية إلى شنغهاي : الدليل

الرحلات الجوية إلى شنغهاي

استمتع برحلاتك إلى شنغهاي مع طيران الإمارات

الرحلات الجوية إلى شنغهاي، الصين

معلومات عن شنغهاي

شنغهاي هي مدينة الصين الأولى من حيث كثافة السكان، ولكن سوف تفاجئك شنغهاي الحقيقية بعدد سكانها البالغ 15 مليونا لما يتمتع به هذا التجمع السكاني الكبير من حيوية ونشاط.

تقع شنغهاي في شرق الصين بجانب دلتا نهر يانغتسي. فتح ميناء المدينة أبوابه أمام التجارة الخارجية عام 1842 في نهاية حرب الأفيون الأولى، وازدهر كمركز للتجارة بين الشرق والغرب.

وقد سمحت معاهدتان تم توقيعهما في عامي 1843 و1844 للدول الأجنبية بالتجارة على الأراضي الصينية، وقد أسفرت هاتان الاتفاقياتان عن منح امتيازات تجارية لاستثمار مساحات شاسعة من الأراضي الصينية لعدد من الدول الأجنبية كان أهمها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا. وقد استمرت تلك الدول بالسيطرة على هذه الامتيازات لأكثر من قرن من الزمان، حتى عام 1949 عندما أنهى جيش التحرير الشعبي الشيوعي سيطرتهم عليها.

كانت شنغهاي المدينة الأكثر ازدهارا في الشرق الأقصى خلال ثلاثينيات القرن الماضي، وظلت المدينة منذ ذلك الحين الأكثر تطورا على الأراضي الصينية. وقد كفل المزيج الرائع للثقافة الشرقية والغربية لشنغهاي مكانتها التي تتمتع بها حاليا كمدينة حيوية ترحب بزوارها من جميع أنحاء العالم.

الرحلات الجوية إلى شنغهاي، الصين

أبرز المعالم

يمكن فصل شنغهاي المركزية إلى منطقتين متميزتين: المناطق الداخلية المعروفة باسم بوكسي أو وسط شنغهاي على الجانب الغربي من نهر هوانغبو وبودونغ على الضفة الشرقية.

بودونغ هو الحي المالي والتجاري الذي يغص بناطحات السحاب. هناك العديد من المحلات التجارية في بودونغ ولكن مع استثناء معالم مثل متحف بلدية شنغهاي وبرج لؤلؤة الشرق وبرج جين ماو الشهيرين، تعد هذه المنطقة مكانا لرجال الأعمال بشكل أساسي.

أما مناطق الجذب السياحي فتقع معظمها في الأجزاء الداخلية من بوكسي. تعد هوانغبو التي تقع في وسط مدينة شنغهاي منطقة تقليدية، ويمكنك العثور فيها على ميدان الشعب ومركز ميدان الشعب الثقافي الذي يشمل متحف شنغهاي والمسرح الكبير وقاعة المدينة، كما ستبهرك الأضواء الساطعة في منطقة شارع نانجينح الشرقي الذي يمتلىء بمحال التسوق. تقع المدينة القديمة أيضا في هوانغبو وتعتبر هذه المدينة المسورة قلب شنغهاي التاريخي، وموطنا للمباني الصينية الخلابة في حدائق يويوان وبيت الشاي الشهير هوكسنتيج الموجود في الحديقة ومعبد الديانة الطاوية الخاص بآلهة المدينة.

ولإلقاء نظرة على بعض الآثار العائدة إلى الحقبة الاستعمارية يمكنك زيارة جسر بوند. يوجد في المدينة شارع تصطف على امتداده المباني الأوروبية الفخمة في الجانب الغربي من تشونغشان دونغ يي ويقدم الشارع مزيجا من الطرز المعمارية القديمة. ويعد كل من مبنى القنصلية البريطانية السابقة ومبنى الجمارك ومبنى بنك هونغ كونغ وشنغهاي السابق من أبرز المباني الموجودة هناك. ويسمح لك متنزه مرتفع يمتد على الجانب الشرقي من الطريق بالتجول على طول النهر والتمتع بمشاهدة المناظر الرائعة على أفق بودونغ المعاصر وخاصة في الليل.

المطاعم والسهر

في منتصف القرن التاسع عشر تم تقديم امتيازات لمجموعة من القوى الغربية في العديد من مناطق شنغهاي. وقد أدى ذلك إلى أضفاء صبغة عالمية على المدينة نتج عنها توفر كل شي في شنغهاي الحديثة من المعكرونة إلى وجبات البط من بكين.

يمكن العثور على بعض من أفضل المطعام في منطقة ووان الواقعة في منطقة الامتيازات الفرنسية جينغ آن وكسوهوي، بينما يمكنك التوجه إلى بوند لتجربة تناول طعام راقية مع إطلالات فريدة من نوعها. يتميز شارع شرق نانجينغ بأنه منطقة تسوق وهو يضم أيضا العديد من المطاعم التي تمتاز بالطعام والخدمة الجيدة.

وتضم شنغهاي أيضا خمسة شوارع خاصة بالمأكولات، تصطف على جوانبها المطاعم الصينية. يقع كل من "هوانغ هي لو" و"جيانغ لو" و"يوننان لو" في هوانغبو، بينما تقع "يويوان تشى لو" في جينغ ان ومنطقة "تشابو" الراقية نسبيا تقع في تشابو لو في هونج كو. وعلى الرغم من أن هذه المناطق تعتبر مثالية لتناول مأكولات شنغهاي الأصيلة، إلا أن عددا قليلا من المطاعم الموجودة فيها يقدم قائمة الطعام باللغة الإنجليزية أو يوجد فيها موظفون يتحدثون اللغة الإنجليزية.

تتميز فرص السهر والترفيه في شنغهاي بحيويتها. تعتبر شين تيان دي أهم منطقة ترفيهية جديدة وهي منطقة يفضلها السواح والمقيمون على حد سواء، وتزدحم منطقة شين تيان دي في كل ليلة من ليالي الأسبوع وهي عبارة عن منطقة تسوق ومطاعم وترفيه تقع في منطقة الامتيازات الفرنسية السابقة ويلتقي فيها القديم مع الجديد. كما تزدحم منطقة بوند وشوارع "تونغرون لو" و"هنغشان لو" أيضا بالعديد من الفعاليات.

ما وراء شنغهاي

تقع تشو تشوانغ على بعد ساعتين بالسيارة من شنغهاي، وهي عبارة عن بلدة قديمة بنيت على ثمانية جزر مترابطة بواسطة جسور وممرات مائية. غالبا ما توصف تشو تشوانغ على أنها فينيسيا الشرق، وهي مدينة خلابة تزدان بالشوارع المرصوفة بالحصى والقنوات المائية الضيقة والجسور الحجرية، وقد تم تصنيفها على أنها أحد موقع التراث العالمي لليونسكو.

بحث عن رحلة
يرجى تحديد في حال كنت ترغب في رحلة ذهاب وعودة أو رحلة ذات اتجاه واحد فقط