الرحلات إلى كانبيرا : الدليل

الرحلات إلى كانبيرا

احجز رحلاتك إلى كانبيرا مع طيران الإمارات

كانبيرا

معلومات عن كانبيرا

كثيرا ما توصف مدينة كانبيرا (ظلما) بأنها مرتبة أكثر من اللازم، حيث تحتضنها هضاب وسلاسل جبلية تغطيها الأدغال الخضراء، وتتناثر وراءها العديد من القرى الساحرة وعدد يتزايد يوما بعد يوم من مزارع عنب المناخ البارد.

تعتبر كانبيرا رمزا حقيقيا للطموحات الكبيرة التي تمتلكها هذه الأمة الفتية. تتميز المدينة بمظهر حضاري معاصر صممه والتر بارلي جريفين ببراعة فائقة، وهو يعرض مؤسسات الدولة الديمقراطية والثقافية بشكل رائع. كما تضم المدينة بعض أهم المجموعات الفنية والتاريخية في أستراليا.

كانبيرا هي القلب السياسي لأستراليا، حيث تزدحم مطاعمها خلال وقت الغداء بالسياسيين وأعضاء التكتلات السياسية المختلفة وجيش المراسليين الإخباريين الذين يسكنون في العاصمة.

تعتبر كانبيرا التي يسكنها 367,000 نسمة مدينة واقعة وسط متنزه. وتضج المدينة بالحياة والمشاهد والتجارب المتنوعة عند تغير فصول السنة.

وتضم المنطقة المحيطة بكانبيرا بلدات تاريخية وشواطئ هادئة. يمكنك أيضا استكشاف المرتفعات الجنوبية الخضراء وجبلها الذي تكسوه الثلوج - أو ما يعرف بـ "سقف" أستراليا الألبي!

أبرز المعالم

لا بد لعشاق المعرفة من زيارة متحف أستراليا الوطني والنصب التذكاري للحرب الأسترالية، فيما تحفظ صالة الفنون الوطنية الأسترالية ومعرض الصور الوطني الكثير من تراث أستراليا الثقافي.

يمكنك أيضا متابعة النقاشات السياسية الحادة اليومية في مبنى البرلمان، كما يمكنك مشاهدة آثار الماضي السياسية في متحف الديمقراطية الأسترالي الواقع في مبنى البرلمان القديم.

لتجربة سفر أكثر قربا من الطبيعة، يمكنك زيارة الحدائق النباتية الوطنية الأسترالية التي تزخر بالنباتات والحيوانات الأسترالية الأصلية، وهو ما يجعلها وجهة مثالية للرحلات والنزهات.

تشمل معالم كانبيرا الترفيهية أيضا مركز العلوم التفاعلي التعليمي الترفيهي في كويستاكون - المركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا والمعهد الأسترالي للرياضة الذي تخرج منه نخبة الرياضيين الأستراليين.

كانبيرا

المطاعم والسهر

تشهد المطاعم في كانبيرا ازدهارا وراوجا كبير. تنتشر المقاهي الصغيرة التي تقدم قوائم طعام ذات أسعار معتدلة ومطاعم الوجبات السريعة عالية الجودة في المدينة، إلى جانب المطاعم العصرية والمطاعم الفاخرة التي تقدم تجربة تناول طعام راقية. بدورها تضم كينجستون ومانوكا وغيرها من الضواحي المجاورة عددا من المقاهي والمطاعم الرائعة ومتاجر المأكولات والمخابز الراقية. ويضم الركن الشمالي في "مركز كانبيرا"، الواقع في قلب المدينة، أيضا العديد من خيارات تناول المأكولات. أما ديكسون فهي مقر لحي صيني صغير مزدهر وللعديد من المعالم الجديرة بالزيارة.

وتحظى حركة "الأغذية البطيئة" العالمة بشعبية كبيرة في كانبيرا حيث تشجع هذه الحركة على تناول الأطعمة المنتجة بطريقة طبيعية والمعدة بطريقة صحية كبديل للوجبات السريعة، وتضم المدينة العديد من المتاجر التي تهتم بالزبائن الراغبين بالشراء من بعض صغار المنتجين المحليين مباشرة. يعتبر سوق مزارعي منطقة العاصمة الذي يقام صباح كل سبت في مجمع المعارض أحد أكبر وأعرق أسواق المزارعين في أستراليا.

ما وراء كانبيرا

تمتع بمشاهدة المناظر الطبيعية في رحلة تستغرق ثلاث ساعات من كانبيرا إلى الجبال المكسوة بالثلوج، واكتشف الزهور الألبية الجميلة، ومنتجعات التزلج، والخيول البرية، ناهيك عن الأنشطة الممتعة كصيد السمك والمشي لمسافات طويلة وركوب الخيل. يمكنك هنا مشاهدة أنظمة توليد الكهرباء من الجبال الثلجية وغيرها الكثير.

تسلق كوسكيوسزكو أعلى جبل في أستراليا في رحلة صيفية على الأقدام تشاهد خلالها الأزهار الألبية والمناظر الطبيعية البديعة.

على مسافة ساعة واحدة بالسيارة إلى الشمال من الجبل يقع المنزل الذي قضى السير دونالد برادمان أعظم لاعب الكريكيت في العالم طفولته فيه. يمكنك زيارة متحف برادمان الواقع في بورال بالإضافة إلى الغابات المطيرة المذهلة وشلالات المياه في متنزه موريتون الوطني بالقرب من "موس فايل" في الأراضي الجنوبية المرتفعة.

خارج حدود كانبيرا مباشرة تقع أرض مزارع العنب في بلدتي برايدوود وبانجيندور التاريخيتين. هناك يمكنك مشاهدة الكنائس الجميلة والنوادي قديمة الطراز والصالات الفنية ومتاجر بيع التحف، ناهيك عن الأعمال الفنية الخشبية المدهشة في صالة بانجيندور للأعمال الفنية الخشبية الحاصلة على العديد من الجوائز.

سجل الآن لتصلك عروضنا الخاصة عبر البريد الإلكتروني
اكتشف رفاهية الخصوصية في الأجواء
يمكنك الاستمتاع بالاسترخاء التام في وجهتك التالية