ما هي دولة ولغة موقع emirates.com الذي ترغب بزيارته Qatar (Arabic) أم United States (English)؟  مشاهدة جميع الدول واللغات.
[ العربيّة ]English
تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرحلات إلى أديليد : الدليل

الرحلات إلى أديليد

احجز رحلاتك إلى أديليد مع طيران الإمارات

Flights to Adelaide, Australia

معلومات عن أديليد

يعرف عن أديليد محليا بأنها "مدينة العشرين دقيقة " وهي المدينة الوحيدة في أستراليا التي يمكنك فيها السباحة في المحيط، ويمكنك التمتع بالممرات المتعرجة في المزارع أو الاستمتاع بالمأكولات العالمية على بعد مسافة قصيرة بالسيارة.

ولعل أهم الأمور التي تميز أديليد عن باقي المدن الاسترالية كونها تأسست على أيدي المهاجرين بشكل أساسي، اختار أولئك الذين جاؤوا إلى أديليد الحجر لإنشاء مدينة مهيبة تقف مثالا للتحضر والهدوء.

اليوم، لا تزال مدينة أديليد تحترم الذوق الرفيع، حيث يظهر ذلك من خلال مبانيها وشوارعها الأنيقة والمطاعم وصالات العرض.

أبرز المعالم

تتميز أديليد بجوهر ثقافي غني وسط أجواء رائعة توفرها التلال المتموجة والشواطئ عالمية الطراز. وتنتشر متنزهات الضواحي والحدائق الخاصة في جميع أنحاء المدينة، مما يجعل من أديليد واحدة من المدن الأكثر جمالا وهدوءا في أستراليا.

وهي مدينة تمتلك روحا خاصة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى. يقال عن المدينة جدلا بأنها عاصمة أستراليا الثقافية - فهي موطن مهرجان أديليد الذي يقام كل سنتين، ومهرجان ووم أديليد السنوي للموسيقى والرقص، ومهرجان أديليد فرينج الفني، ومهرجان فيست، ومهرجان أديليد للأفكار ومهرجان أديليد للأزياء. وقد دعا وجود هذا الكم الكبير من الاحتفالات إلى تسمية جنوب أستراليا بـ "ولاية المهرجانات"

Flights to Adelaide, Australia

المأكولات والترفيه

سوف تكتشف ضمن الميل المربع وسط مدينة أديليد أكثر من 100 مطعم تقدم مأكولات تلبي جميع الأذواق والميزانيات. ومع مناخ ملائم لتناول الطعام في الهواء الطلق، تضج شوارع أديليد بالحيوية كل مساء من خلال الأصوات وروائح مأكولات البحر الأبيض المتوسط وآسيا وأستراليا الحديثة.

أصبح سوق أديليد المركزي منذ عام 1869 مقصدا لعشاق المأكولات. وهو اليوم أكبر سوق مغطى للمنتجات في نصف الكرة الأرضية الجنوبي، وهو مكان يعج بالألوان والمنتجات المتنوعة بالإضافة إلى أشهى المأكولات.

ما وراء أديليد

تعتبر أديليد أيضا بوابة إلى مجموعة من أبرز المعالم الموجودة في جنوب أستراليا. تمتع بجولة بالسيارة عبر تلال أديليد التي تعتبر موطنا لمحمية كليلاند للحياة البرية والبلدة الألمانية الأصيلة "هاندروف".

تقع باروسا على بعد حوالي الساعة بالسيارة إلى شمال أديليد. وهي واحدة من أشهر مناطق المزارع في العالم. سوف تجد في المنطقة العديد من المتاجر بالإضافة إلى توفيرها لأشهى المأكولات.

كما تقع منطقة كلير فالي على بعد حوالي ساعتين بالسيارة إلى الشمال من أديليد. استكشف المنطقة عن طريق الدراجة الهوائية أو سيرا على الأقدام على طول طريق ريسلينغ ترايل. وإذا اتجهت إلى شمال كلير فسوف تصل إلى المناطق النائية.

تهيمن سلاسل فليندز الجبلية على هذه المنطقة ويمكنك هنا تأمل الجمال الرائع والحيوانات المستوطنة فيها. يمكنك هنا البحث عن أحجار الأوبال أو الإقامة في أحد الفنادق الواقعة تحت الأرض أو التحليق فوق مدرجات الجبال الطبيعية ولبينا باوند الرائعة.

أما بالنسبة لشبه جزيرة "فلوريو" التي تحيط بها أجمل شواطيء أستراليا فلا يفصلك عنها سوى أربعون دقيقة، حيث يمكنك مشاهدة الحيتان أو ركوب الأمواج في مدينة ميدليتون. قم أيضا بزيارة ميناء فيكتور هاربر حيث يمكنك من هناك ركوب عربة الترام التي تجرها الخيول باتجاه جزيرة جرانيت. سوف تكتشف هناك طيور البطريق الصغيرة بالإضافة إلى الحيوانات الأصلية الأخرى.

يعتبر الساحل الرملي مكانا رائعا للغوص واستكشاف الكهوف. ويمكنك أيضا ركوب قوارب الكاياك على طول نهر غلينلغ إذا كنت راغبا بالقيام ببعض الأنشطة.

أو قم برحلة إلى جزيرة الكنغر، وهي "أعجوبة طبيعية" محلية مع منحدرات رائعة وشواطئ بكر منعزلة. قم بجولة بسيارة دفع رباعي واكتشف الحيوانات الرائعة في هذا الملاذ الشهير للحياة البرية.

 المغادرة
 العودة