ما هي دولة ولغة موقع emirates.com الذي ترغب بزيارته Lebanon (Arabic) أم United States (English)؟  مشاهدة جميع الدول واللغات.
English[ العربيّة ]Français
تخطي إلى المحتوى الرئيسي

Guide to Sydney : الدليل

Guide to Sydney

Book your flights to Sydney with Emirates

الرحلات إلى سيدني

معلومات عن سيدني

تصل رحلات طيران الإمارات المتجهة إلى سيدني إلى مطار سيدني الذي يقع على حافة خليج بوتاني. ويعد هذا الموقع النقطة الأولى التي وطأتها أقدام البحار الإنجليزي جيمس كوك في أستراليا، وهذا يعني أن زوار سيدني هذه الأيام سوف يبدأون رحلة استكشافهم من النقطة نفسها كما فعل هذا المستكشف الشهير.

ومنذ نشأتها كمستوطنة للأشخاص المنفيين كنوع من العقاب لهم، قطعت سيدني أشواطا طويلة وتحولت حاليا إلى أكبر مدن أستراليا وعاصمة المال والترفيه فيها. وتعد سيدني أيضا إحدى المدن القليلة في العالم ذات الطابع العالمي الحقيقي، ويعود الفضل بذلك لسكانها الذين ينتمون لثقافات متعددة.

وقد تعد سيدني أشهر الوجهات السياحية في أستراليا، وذلك لكونها تضم غالبية المعالم الساحرة في البلاد، وعلى وجه الخصوص دار أوبرا سيدني وجسر الميناء، لكنها توفر أيضا إمكانية المشاركة في الأنشطة الأسترالية التقليدية، سواء في المدينة أو على بعد عدة ساعات بالسيارة خارجها.

ميناء سيدني

يعد ميناء سيدني الوحيد من نوعه والذي يتميز بجماله الإستثنائي أحد أشهر الأماكن في العالم. ولا يشكل كل من دار الأوبرا والجسر سوى نقطة البداية فيه. وإذا كنت ترغب بمشاهدة الميناء، ما عليك سوى حجز رحلة منظمة بقارب أو ركوب العبارة المائية إلى ضاحية مانلي أو أية ضاحية أخرى، لتتمتع دون شك بواحدة من أروع الرحلات في العالم.

ويمتد ميناء سيدني على مساحة تزيد عن 50 كيلومتراً مربعاً من الماء، وهو يمتلك شواطىء يبلغ طولها 240 كيلومتراً تزخر بالنباتات الغناء، وتنتشر على طولها الخلجان والموانىء التي كثيراً ما تزدحم باليخوت الفاخرة. وتطل على مياه الميناء العشرات من المنازل الفاخرة التي تشمل تلك التي يملكها أثرياء ومشاهير أستراليا. فمهما كان نوع الأنشطة التي تعتزم القيام بها خلال رحلتك إلى سيدني، يتعين عليك تخصيص بعض الوقت لزيارة هذا الميناء.

الرحلات إلى سيدني

الشواطىء

يعد ارتياد الشواطىء من بين أهم أولويات العديد من السياح بعد وصول رحلاتهم إلى سيدني، إضافة إلى محاولة الاشتراك في بعض الرياضات المائية، وخصوصاً ركوب الأمواج. وتمتلك سيدني عدداً كبيراً من الشواطىء الممتازة، إبتداءً من شاطىء بوندي الساحر والحافل بالألوان (لكونه يستقطب أعدادا كبيرة من الناس الباحثين عن أشعة الشمس)، مروراً بشاطىء مانلي والمنتجع الذي يحيط به قبالة الميناء، وإنتهاءً بشاطىء كوجي الواقع في الضواحي الشرقية العصرية.

كما تمتلك سيدني ما يصل إلى 150 شاطئاً، وبعيداً عن الشواطىء الرملية الشهيرة المكتظة، يتوفر العديد من الخلجان الوادعة والشواطىء المكنونة الساحرة التي يرتادها السكان المحليون فقط.

ويمكن للزوار الذين ينشدون التمتع بتجربة شاطئية بعيدا عن الازدحام التوجه إلى شاطىء ليدي مارتينز في خليج فيليكس أو التمتع بالمناظر الساحرة التي يوفرها شاطىء ميلك في فوكلوز. أما عشاق المغامرات، فيمكنهم الإنطلاق إلى شاطىء ستور في ضاحية مانلي، والذي يمكن الوصول إليه بواسطة قوارب الكاياك الرفيعة فقط من ميناء مانلي.

المطاعم والسّهر

بعيدا عن وصفها بلقب "مدينة الشواطىء الساحرة"، تعد سيدني أحد أفضل الأماكن في العالم للتمتع بوجبة طعام شهية. ويتوفر في هذه المدينة كل أنواع المأكولات العالمية، إبتداءً من الأطباق الصينية والتايلاندية، وإنتهاءً بالمأكولات الهندية والإيطالية. وبينما يمكن للزوار الحصول على الأطباق التقليدية المفضلة، تعد المأكولات المتنوعة التي تشكل خليطاً من مدارس الطهي التي تنتمي لمختلف الثقافات من بين أفضل الأطباق المتوفرة.

وتتراوح خيارات المأكولات ما بين المطاعم التي تديرها العائلات والتي تقع في الضواحي والمطاعم الفاخرة الواقعة على الواجهة المائية عن رصيف الميناء الدائري. وبينما قد تكون تلك المطاعم الفاخرة "عالمية المستوى" نظرياً، وأسعارها مرتفعة بالتأكيد، فإن أفضل الوجبات قد تتوفر في بعض المطاعم التي تقع في المناطق البعيدة. وما عليك سوى مراجعة الأدلة ومجلات الإعلانات المحلية للحصول على معلومات عن أفضل المطاعم.

وبعد تناول وجبة العشاء، تتوفر فرص الترفيه المسائية بكثرة، إبتداءً من النوادي الرائعة الواقعة على الواجهة المائية لسيدني وإنتهاءً بالنوادي الحافلة بالنشاط حول شارع أوكسفورد ومنطقة كينجز كروس. ويشتهر سكان سيدني بعشقهم الشديد للإحتفالات التي كثيراً ما يقومون بتنظيمها.

الرحلات إلى سيدني

ما وراء سيدني

عند الاتجاه غربا من سيدني، يمكن للزوار الإنطلاق إلى منطقة الجبال الزرقاء التي تعد وجهة مفضلة لهواة السير في الدروب الوعرة والمستكشفين. وتشتهر هذه التلال المتموجة بكونها مغطاة بالغابات التي يلفها الضباب، مما يعطيها لوناً مائلاً للأزرق، وهذا هو السبب وراء تسميتها بالجبال الزرقاء.

ويمكن لعشاق الطبيعة التمتع بكل ما يتمنون، إبتداءً من الرحلات التي تمتد ليوم واحد بالسيارات أو الطائرات العمودية، وانتهاء برحلات الإستكشاف التي تمتد لأسبوع كامل. وتوفر منطقة الجبال الزرقاء العديد من أماكن الإقامة، بما فيها منتجع وولجان فالي الفاخر والصديق للبيئة والتابع لمجموعة طيران الإمارات. وتشتهر مقاطعة نيو ساوث ويلز التي تشكل سيدني جزءا منها بكونها أقدم مناطق إنتاج الكرمة في أستراليا، ويقع العديد من أشهر مزارع الكروم في البلاد ضمن مسافة قريبة من مدينة سيدني. ويمكنك التوجه شمالاً إلى وادي هانتر أو بإتجاه الشمال الشرقي إلى منطقة مودجي للتمتع بمشاهدة مزارع الكروم.

 المغادرة
 العودة